أيقونات
Volume 5, Numéro 6, Pages 114-124

ملامح بلاغة "الخطاب الهذياني في منامات الوهراني

الكاتب : سعدلي سليم.

الملخص

قدمت منامات الوهراني، نمطا من السّرد، الذي لا يمكن تفسيره على أنّه حلية شكلية خالية من الغاية فهذه الخطابات التي تتخذ من موضوع الهذيان مطية لبلوغ مآربها، لا تختار ذلك إلاّ لتقديم صورة مجازية مبطّنة بالتمرّد على الواقع السياسي والاجتماعي، حتى كان من تلك العلل وضع البلاغة على أفواه المجانين، فهذه الحيل المتوسلة بالجنون هي حجب رمزية لابد من كشفها بالقراءة العميقة. إنّ القراءة التي ندعو إليها في هذا الفصل، تسعى إلى تحرير المقاصد التي يهدف الخطاب الهذياني إلى تكريسها في ذهن من يتوجه إلى مخاطبته. وكانت تلك القضية غائبة عن أغلب الممارسات التطبيقية في بلاغة السّرد العربي؛ إذ شاع الاعتقاد بأنّ البحث عن بلاغة هذا الخطاب يؤدي إلى الخروج عن المعيار الأخلاقي الذي كُبّل به الأدب. لقد وضع الوهراني هذا التوجه الخطابي(الهذياني) يديه على مأساة حقيقية تستحق منا الاهتمام إنّه نصّ متفجّر بملامح خطابية تفتح خزائن المغيّب، وتكشف عن كثير من خباياها، وتدخل إلى دهاليز المجتمع بستار الجنون لتضع تحت النور كثيراً مما يدور في العتمة. وهذا ما سنكشف عن في دراستنا المتواضعة,

الكلمات المفتاحية

بلاغة الهذيان، صورة السرد الهذياني، الانزياح السردي، التوسل بقناع الجنون لأداء بلاغة الكلمة، الكشف البلاغي واستنطاق المطموس... الخ.,