مجلة العلوم و التكنولوجية للنشاطات البدنية و الرياضية
Volume 5, Numéro 5, Pages 54-66

أثر ممارسة ألعاب القوى والكرة الطائرة على سمات الشخصية للرياضيين

الكاتب : بن قلاوز أحمد تواتي .

الملخص

إن المجال الرياضي أصبح اليوم أكثر اتساعا من حيث المفهوم والأهمية، ذلك راجع للخبرات المكتسبة من التطبيق العلمي في التدريب والمباريات، وكذلك من خلال البحوث العلمية والتجارب التي تؤثر بدرجة كبيرة على المستوى الرياضي في مختلف التخصصات الرياضية. ومن بين هذه العلوم التي يرجع لها الفضل في تطور الرياضة: علم النفس الرياضة، الذي يدرس سلوك الرياضي في مختلف التخصصات الرياضية، فردية كانت أم جماعية، لأنه مقرون بتلاؤم الجسد والنفس لأنهما يكونان وحدة واحدة لدى الرياضي، فكل ما يؤثر في الجسد يؤثر في النفس والعكس صحيح. ويعني سلوك واستجابات الفرد التي يمكن ملاحظتها وتسجيلها. لكن توجد استجابات أخرى لا يمكن ملاحظتها من الخارج أو تسجيلها، كالسمات الشخصية. قد عرف الباحث أسامة كامل راتب علم النفس الرياضة بقوله:"إن علم نفس الرياضة يدرس سلوك الإنسان لمعرفة تأثير العوامل النفسية في سلوك الرياضي، وكيف تؤثر الرياضة على جوانب نفسيته التي ترتبط بنوع التخصص الرياضي الممارس". (أسامة كامل راتب، 1995، ص17). إن لكل تخصص رياضي مميزاته وخصائصه، فألعاب القوى كنشاط فردي يؤثر في السمات الشخصية. إن معظم العلماء والباحثين في مجال علم النفس يتفقون على التعريف الذي قدمه جوردن ألبورت والمتمثل في أن:" الشخصية هي التنظيم الدينامي داخل الفرد للأجهزة النفس جسمية التي تقرر الطابع الفريد للشخص في السلوك والتفكير" (محمد حسن علاوي، 1987، ص41). وأن الشخصية "نفس –جسمية" متكاملة توجد في مجال معين، وهذا المجال مجال حيوي إنساني، اجتماعي. وعلى ذلك فإن العوامل التي تؤثر في الشخصية هي عوامل جسمية، وعوامل نفسية، وعوامل اجتماعية

الكلمات المفتاحية

العاب القوى - الكرة الطائرة - سمات الشخصية - الرياضيين