مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 8, Numéro 4, Pages 358-368

سمو حقوق المؤلف على الحقوق المجاورة

الكاتب : سعيد سعودي .

الملخص

بدأ استخدام مصطلح الحقوق المجاورة لأول مرة سنة 1948 بمناسبة مراجعة اتفاقية برن الخاصة بحماية المصنفات الأدبية والفنية، بغية إعطاء شيء من الحماية للمخاطبين بهذه الطائفة من حقوق الملكية الفكرية، نظرا للدور الكبير الذي يلعبونه في نشر المصنفات الأدبية والفنية، إذ أن العديد من المصنفات الفكرية لا تجد طريقها بيسر وفاعلية للجمهور بدون تدخل فناني الأداء، بحيث أن نشاطاتهم تعتبر بمثابة الروح في المصنفات التي تمثل الأجساد ، فلولا تدخل فناني الأداء لظلت العديد من المصنفات في خانة المجهول بالنسبة لطائفة عريضة من الجمهور، ولولا وجود أصحاب الحقوق الآخرين من منتجي التسجيلات السمعية والسمعية البصرية وهيئات الإذاعة والتلفزيون، لما حظيت المصنفات الأدبية والفنية بالانتشار الواسع الذي يتجاوز حدود الزمان والمكان . إذ كنتيجة منطقية لتعدد وتنوع وكثرة المصنفات الفكرية، نشأت طائفة جديدة من الأعمال الفكرية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالمصنفات الأدبية والفنية وغيرها، والتي لا يمكن اعتبارها في عداد أي نوع من المصنفات نظرا للاختلاف بينهما من حيث الطبيعة والدور، كما وجد عدد من الأشخاص الحائزين لتلك الأعمال الفكرية التي تضمنتها تلك الطائفة، ممن لهم أيضا ارتباط وثيق بمؤلفي المصنفات، إلا أنه لا يمكن اعتبارهم في ذات الوقت في حكم مؤلفي المصنفات، نظرا لاختلاف طبيعة الأعمال التي يقومون بها ، وهذه الطائفة تمثلها في الغالب ثلاث فئات مختلفة: فنانو الأداء، منتجو التسجيلات وهيئات البث.

الكلمات المفتاحية

حقوق المؤلف ،الحقوق المجاورة