مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 9, Numéro 4, Pages 360-368

عوائق التّنمية في البلدان النّامية

الكاتب : مليكة الحاج يوسف .

الملخص

لقد فرضت قضيّة التّنميّة نفسها على الفكر الاقتصادي العالمي اعتبار من النّصف الثّاني من القرن العشرين ، نتيجة لما أصاب المجتمع العالمي عقب الحرب العالميّة الثّانيّة من تغيّرات عميقة، كان أهمّها تزايد حركات الاستقلال الوطني من ناحية و تزايد حركة المدّ الاشتراكي من جهة أخرى ، ومن هنا بدأت قضايا التخطيط القومي و التنميّة بشتّى أنواعها( الاقتصاديّة و الاجتماعية و الحضريّة ، و تنمية المجتمع الرّيفي...الخ ) ، تطرح أمام الفكر الاجتماعي بوجه عامّ و الفكر السوسيولوجي بوجه خاصّ الأمر الذّي دفع بالكثير من الهيئات العالميّة و حكومات الدول و علماء الاجتماع و الاقتصاد إلى محاولة تطوير بعض الأجزاء التصوّرية أو التّعريفات المحدّدة .

الكلمات المفتاحية

التّنمية ، البلدان النّامية