مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 9, Numéro 3, Pages 130-139

آليات الحماية القانونية لحقوق الأقليات

الكاتب : زينب خذير .

الملخص

لا يوجد عملياً أيُ بلدٍ في العالم ليس لديه أقليّة واحدة أو أكثر، قومية أو إثنية أو دينية أو لغوية أو غيرها. ولا تشكّل البلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيّ استثناء. لكن على الرغم من وجودِ أقلياتٍ مختلفة في المنطقة، سواء كان المنتمين إليها من المواطنين أو المهاجرين غير المستقّرين، فإن غالبية البلدان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفتقر إلى القوانين والسياسات الملائمة في هذا المجال. وغالباً ما تخضع هذه الأقليات إلى قيودٍ وانتهاكات لحقوقها. يعتبر موضوع الأقليات من الموضوعات الهامة و القديمة الحديثة المتجددة مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية و الثقافية التي تحدث في الحقب التاريخية المختلفة .. وهو موضوع تداخل تخصصات عديدة مثل علم الاجتماع والسياسة والتاريخ ودراسة الحضارة وعلم الوراثة كما أن هذه المشكلة تخفي بداخلها صراعات حقيقية أخرى مثل الصراعات الطبقية والاجتماعية والاقتصادية المختلفة والتي تظهر كصراعات عرقية وأثنية. لذلك يعتبر إثارة منطق الأقليات من أخطر الأمور على الأمن القومي العربي ومن المداخل الهامة التي تتدخل فيها القوى الاستعمارية لتحقيق أهدافها ومآربها وتخترق الأمن القومي العربي وتحقق استراتيجياتها ومصالحها فلا تخلو دولة في العالم من الأقليات. ولكن مفهوم الأقليات في ظل مشاريع تفكيك الأرض والهوية والشعب بات يحتمل في بلادنا الكثير من المعاني المتناسلة، وكأن الوطن كله قد أمسى حيزاً لتداخل أقليات بلا هوية جامعة، يطغى فيها الخاص دوماً على العام.

الكلمات المفتاحية

الحماية القانونية، حقوق الأقليات