مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 9, Numéro 2, Pages 20-34

تطبيق القواعد الاتفاقية لحقوق الإنسان الجزائر أنموذجا

الكاتب : سالم حوة .

الملخص

الملخص لقد شكل تحقيق احترام حقوق الإنسان أساسا لتبلور نظام قانوني دولي يعرف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان ، تطلب ذالك مرحلتين أساسيتين ؛ تتمثل المرحلة الأولى في مرحلة بناء قواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان عبر قيام الفقه والمنظمات غير الحكومية الدولية بنشر الوعي بأهمية مسألة حقوق الإنسان ما يؤثر بالضرورة في الموقف الرسمي للدول والذي انتهي بصوغ نصوص اتفاقية دولية حددت مضمون حقوق الإنسان . تتمثل المرحلة الثانية في مرحلة إعمال وتفعيل تلك القواعد وذالك عبر إقناع الدول بالوفاء بالتزامات حقوق الإنسان التي تتحمل بها وذالك عبر القيام بالتالي ؛ أولا إدراج القواعد الاتفاقية لحقوق الإنسان في نظامها القانوني وهو ما يتطلب ملائمة بتعديل التشريعات المتعارضة ، ثانيا التعاون مع الهيئات الرقابية عن مدى الوفاء بالالتزامات التعاقدية حقوق الإنسان . Résumé La protection internationale des droits de l’homme a été l’origine de l’édification d’un ordre juridique internationale qui œuvre par Le moyen d’instruments conventionnels de définir les divers droits individuels que collectifs que les êtres humains méritent . Mais la concrétisation de ses droits à nécessité un travail lent mais sure pour convaincre les Etats de s’acquitter de leurs obligations conventionnelles primo par leurs applications et secundo la collaboration avec les comités de contrôle .

الكلمات المفتاحية

القواعد الاتفاقية،حقوق الإنسان