مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 9, Numéro 1, Pages 315-330

الاعتداء على التراث الثقافي المحمي بموجب القانون الدولي الانساني

الكاتب : منى غبولي .

الملخص

الملخص تحظى الأعيان الثقافية بحماية القانون والاتفاقيات الدولية نظرا لما تتمتّع به من أهميّة باعتبارها تراثا انسانيا مشتركا للبشرية جمعاء، لكن هذه الحماية قد تصبح محلّ تهديد وقت النزاعات المسلحة حيث يصيرمن الصّعب الحد من الانتهاكات التي قد تتعرض لها، خصوصا إن تدخّلت أطراف غير نظامية في النزاع كالجماعات الارهابية المسلّحة، وهو ما حصل في العراق أين قام تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الارهابي المعروف إعلاميا بتنظيم داعش بالتعدي على الآثار والأعيان الثقافية والتاريخية بالتحطيم والنهب العلني والتعدي على كل صور وأشكال الحماية. وتجدر الاشارة إلى أن المحكمة الجنائية الدولية قد اعتبرت التعدي على الأعيان الثقافية زمن النزاع المسلح جريمة حرب، وهو ما يسمح بمقاضاة تنظيم داعش على ما ارتكبه في العراق، وإقامة المسؤولية الجنائية الفردية في حق أفراده وبالتالي مقاضاتهم التي يمكن أن تكون أمام القضاء العراقي نفسه أو أمام المحكمة الجنائية أو من طرف أية دولة بإعمال آلية الاختصاص القضائي العالمي. Résumé Les biens culturels sont protégés par le droit et les conventions internationales en raison de son importance comme Patrimoine commun de l'humanité. Mais cette protection Pourrait être menacée En temps de conflit armé Surtout Si des unités irrégulières intervenus dans le conflit comme les organisations terroristes. Il est ce qui est arrivé en Irak Lorsque l'organisation D’aiche a attaqué les biens culturels et les monuments historiques. Il convient de noter que la Cour pénale internationale a examiné l'attaque sur les biens culturels est un crime de guerre, Cela permet aux états de poursuivre d’aiche pénalement sur ce qu'il a fait en Irak, Devant la justice irakienne , Ou devant la Cour pénale internationale, ou bien Ou de tout Etat dans le cadre du mécanisme de La compétence universelle.

الكلمات المفتاحية

الاعتداء ،التراث الثقافي ،القانون الدولي الانساني