مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 9, Numéro 1, Pages 74-84

بعض تطبيقات قانون البحار في الجزائر

الكاتب : رضا دغبار .

الملخص

ملخص: يكتسي الإقليم البحري للدولة أهمية بالغة، فبالإضافة إلى كونه مجالا لممارسة السيادة بدرجاتها المختلفة التي تمتد من السيادة المطلقة إلى الولاية، يعتبر المجال البحري ذا أهمية اقتصادية نظرا للثروات الطبيعية البيولوجية و غير البيولوجية التي يحتويها و الذي كان و لا يزال بسببها موضوعا للخلاف بين الدول المتقدمة و الدول الأقل تقدما، و قد كانت الجزائر في إطار المؤتمر الثالث لقانون البحار من أشد المدافعين عن حقوق الدول الأقل تقدما و هي المقاربة التي لم تعكسها القواعد الدستورية و التشريعية المنظمة لما تمارسه الجزائر على مختلف المناطق البحرية. Résumé/ En plus de sa qualité d’élément constitutif de l’état, le territoire est considéré comme domaine de l’exercice de la souveraineté en tous ses degrés, cet élément est composé de trois parties, entre autre l’espace marin qui a fait l’objet de controverse au sein de la troisième conférence du droit de la mer pendant laquelle l’Algérie a défendu avec force la position des pays moins développés.

الكلمات المفتاحية

قانون البحار، الحقوق السيادية، منطقة الصيد المحفوظة، المنطقة الاقتصادية الخالصة، الحق السيد، السيادة الإقليمية، المنطقة المتاخمة.