مجلة البدر
Volume 11, Numéro 1, Pages 74-88

اللغة و الهوية الوطنية على محك الإرث الإستعماري:جرائم تاريخية و تأزم هوياتي

الكاتب : طواهرية منى .

الملخص

طيلة قرن وثلاثين سنة من الاحتلال الفرنسي للجزائر، حاول المستعمر خلالها بكل السبل طمْس الهوية الجزائرية بممارسة عملية المسخ اللغوي والثقافي الذي ارتكن إلى محوِ الشخصية الجزائرية التي تكوّنت بفعل التراكمات التاريخية. بيد أن الجزائريين، استيقظوا غداة الاستقلال،على هول معركة أخرى، توقّد سعير نقاشها حول موضوع الهوية بكل عناصرها خاصة في شقها اللغوي،و هو الوضع الذي أحيكت تفاصيله و رسمت أبعاده منذ الحقبة الإستعمارية أين اعتمدت سياسة لغوية تعسفية حاربت اللغة العربية و استبدلت باللغة الفرنسية التي اعتبرت غنيمة حرب لابد من تفعيلها في كل الميادين،مما أعلن عن دخول الجزائر مرحلة جديدة في صورتها لكنها متجذرة في أصولها انعكست في أزمة هوية خانقة عجزت عن تشكيل هوية وطنية جزائرية موحدة. Abstract For over a century and thirty years from the French occupation of Algeria, which Colonized by all means tried to obliterate the Algerian identity exercise of the metamorphosis of the linguistic and cultural literacy, which have relied on the Algerian personality formed by the historic accumulations. However, the Algerians, and woke up in the wake of independence, Hall another battle, energetic Sair discussed on the subject of identity with all its elements, especially in the linguistic aspect, is the situation the details of planned and drawn expelled since the colonial era where adopted a policy of arbitrary linguistic fought the Arabic language and replaced the French language, which was considered a war booty to be activated in all fields, announced the entry of Algeria a new stage in its image, but rooted in its assets reflected in the suffocating crisis of identity and failed to form a unified Algerian national identity.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية:اللغة،الهوية،السياسة اللغوية،المشاريع الفرنسية،الصراع اللغوي،الجزائر Keywords :language ,identity ,linguistic policy ,French projects, linguistic conflict, Algeria