التعليمية
Volume 8, Numéro 1, Pages 214-225

التطبيقات التربوية لنظريات التعلم –دراسة في كتاب اللغة لسنة الأولى متوسط الجيل الثاني

الكاتب : بلقاسم إيمان فاطمة الزهراء .

الملخص

إنّ التعلّم من المفاهيم والمواضيع التي تشغل بال المفكرين منذ القدم، والتعلّم عند كثير من الناس هو تلك العملية التي تؤدي إلى تغير في أداء الفرد وتعديل في سلوكه عن طريق التمرين والخبرة، أي أنه اكتساب معرفة ومهارات وكفاءات ؛ ولقد تنوعت مفاهيم التعلم بتنوع النظريات المفسرة له، فالمعرفيون يؤكدون على أن التعلم يرتكز على التذكر والتخيل والتفكير ويعتبرونه نشاطا عقليا داخليا لا يمكن ملاحظته مباشرة ولكن التعرف عليه من خلال نتائجه أي الأداء، ويرى السلوكيون عكسهم فهم يركزون اهتمامهم على المؤثرات الخارجية التي تشكل سلوك الفرد، ومن هذين الاتجاهين انبثقت طرق في التدريس والتعلم والتعليم، وهنا نتساءل عن مدى التوافق بين هذه النظريات ومضامين كتاب اللغة العربية للسنة الأولى متوسط الجيل الثاني في خضم الإصلاحات التربوية، وهل محتوى الكتاب يتلاءم مع المعلّم أو المتعلِّم أو كلاهما ؟ وهل توجد طريقة نموذجية تتلاءم ونوعية المعارف المقدّمة، وكيف يمكن تصحيح مسار أي طريقة إذا اكتشفت نقائصها لاحقا؟

الكلمات المفتاحية

نظريات التعلم;كتاب اللغة لسنة الأولى متوسط الجيل الثاني