التعليمية
Volume 5, Numéro 1, Pages 118-143

الأفلاطونية: من التنظير للأدبية إلى منهجية النقد

الكاتب : عمور محمد .

الملخص

ملخص: أفلاطون هو أول الفلاسفة وانبغ نوابغ الفكر، وهو أول من أنشأ المدارس الفلسفية، فكانت الأكاديمية من أشهرها وأعظمها في الحضارة القديمة، واستمرت هذه المدرسة قائمة في أثينا ومؤثرة في الأجيال المتلاحقة لفترة من الزمن حتى عصر الإمبراطور جستنيان الذي أوصد أبوابها وطرد فلاسفتها. وإذا أردنا أن نتحدث عن النقد الأدبي عند أفلاطون، فإننا بلا شك نجده أول من تحدث عن الأدبية بشكل واضح في عصره، واتخذ النقد الأدبي على يديه صورة جديدة عكست مدى استيعابه للظاهرة الأدبية، وهذا ما جعل آراءه النقدية تتردد في مختلف الحقب، وربما يجوز لنا القول بأن عديد الكتب والمؤلفات التي تلت مؤلفاته ما هي إلا شروح على ما ألف وكتب. وينعقد الإجماع على أن ما بلغته الحضارة الغربية من تطور وريادة في البحث الفلسفي والنقد الأدبي هو ثمرة الأفلاطونية التي في الحقيقة لم تقف على تخوم الحضارة الغربية، وإنما مدت بظلالها على مدائن الحضارة العربية والإسلامية، وأول من استظل بظلالها الفيلسوف الكندي، ومن بعده الفارابي. والحقيقة، يجب أن نعترف بأننا كلما فتشنا في نظرية من نظريات الأدب والنقد إلا ونحس بالنبرة الأفلاطونية.

الكلمات المفتاحية

الأفلاطونية، الشعر؛ الأدبية؛ النقد الأدبي؛ الأنواع الشعرية؛ الوزن الشعري؛ المحاكاة.