مجلة علوم اللغة العربية وآدابها
Volume 8, Numéro 9, Pages 288-301

صدمة الموت ومشروعية الحق في الحياة في الشعر العربي القديم

الكاتب : محمد فورار .

الملخص

ملخص البحث: يكاد الإنسان العربي يكون محور الحضارات، وملتقى الفلسفات، ومجمل الأساطير والمعتقدات، في عدة قضايا، منها أسطورة الحياة وفلسفة الموت، التي شغلت بال الإنسان، وحيرت عقله، وقد حاول الشاعر العربي الوقوف إزاء قدره الذي لم يستطع أن يجد له شفاءه، فأخذ يواسي نفسه بالهروب. أو يستسلم أمام جبروت الموت الذي لم يلق له ما يشفيه منه سوى الكلمة التي كانت بلسما عنده، يهرب إليها ويناجي من خلالها مصيره الذي ينفس عنه بالقصيدة الشعرية. فهل كان له ما أراد؟؟ Abstract Arab human is almost the center of civilizations, and the meeting philosophies, and the overall myths and beliefs on issues, including the myth of life and philosophy of death, which preoccupied the human, and baffled his mind, and the Arab poet tried to stand about the amount of which has not been able to find him his recovery, he took comfort himself escape . Or surrender before the might of death, which has not been what it heal him only word that was balm him, flee there and conversing with which his fate, who vented his poem noodles. It was what he wanted?

الكلمات المفتاحية

صدمة الموت ؛مشروعية الحق ؛ الحياة؛ الشعر العربي القديم