التحدي
Volume 7, Numéro 2, Pages 33-59

تأثير القيم الثقافية الاجتماعية على دافعية الناشئ لممارسة الأنشطة البدنية والرياضية

الكاتب : فاتح دلي .

الملخص

تعتبر الدافعية من أهم المتغيرات ارتباطا بممارسة الأنشطة الرياضية بمختلف ألوانها وأهدافها ، لأنها تمثل الطاقة المحركة للفرد ، وهذه الدافعية ترتبط هي الأخرى بمتغيرات متعددة تتجلى في مصادر الدافعية ، فمنها ماهو محيطي خارجي ومنها ماهو ذاتي داخلي ومنها ماهو جامع لتلك المصادر بحيث لا يمكننا الفصل بين ماهو داخلي وما هو خارجي بالنظر للتكامل القائم بينها، ومن أحسن الأمثلة على ذلك نجد البعد الثقافي الاجتماعي فهو في النهاية مزيج لتأثير المحيط والمجتمع وجانب لشخصية الفرد وما وصل إليه من تفاعله الدائم مع المحيط، ومن خلال هذا المقال حاولنا الكشف عن طبيعة ودرجة الارتباط بين القيم الثقافية الاجتماعية من خلال بعدين هما المستويات (إلزامية ، تفاضلية ، مثالية) وكذلك بعد وظائف القيم وهي( توجيه السلوك ، كمخطط لحل الصراعات واتخاذ القرارات وكذا الوظيفة الدافعة)، وقد كانت الدراسة على عينة من تلاميذ النشاط اللاصفي في بعض الثانويات وبينت النتائج غياب علاقة فعلية ذات دلالة بين القيم الثقافية الاجتماعية من خلال وظائفها ومستوياتها والدافعية نحو النشاط الرياضي وقد تم إرجاع ذلك ربما لعالمية النشاط الرياضي، بحيث لم تعد قيم محددة وخاصة بمجتمع ما تؤثر بطريقتها على خلاف مجتمعات أخرى، وإنما يمكن أن يكون التأثير حسب مكانة وقيمة النشاط الرياضي في ذلك المجتمع وما مدى تمازجه واختلاطه بمختلف أبعاد ثقافة المجتمع ،فيمكن لمجتمع لم يضمن بعد الحاجات الدنيا أن يجعل من الرياضة ترفيه لا غير وبالتالي لا يعطيها المكانة المرموقة على عكس مجتمع احترف النشاط الرياضي وأصبح بالنسبة له وسيلة لتأكيد الذات والتعبير عنها .

الكلمات المفتاحية

الأنشطة الرياضية ،القيم الثقافية الاجتماعية ،الدافعية