مجلة الدراسات الفقهية والقضائية
Volume 3, Numéro 1, Pages 155-198

حقوق الطفل في الإسلام من الولادة إلى البلوغ

الكاتب : إبراهيم رحماني . السعيد أبختي .

الملخص

إنّ مرحلة الطفولة من أخطر المراحل التي يمر بها الإنسان، والتي تحتاج إلى رعاية حكيمة، وعناية متكاملة، تراعي الجانب الروحي والعقلي والجسمي، بعيدة عن الإفراط والتفريط. وإنّ هذا البحث ليهدف إلى إبراز أهمّ حقوق الطفل في الإسلام؛ إذ لا يمكن إحصاؤها كلِّها في مثل هذا البحث الوجيز؛ ذلكم لأن حقوق الطفل في الإسلام لا تبتدئ منذ ولادته، فهناك حقوق للطفل أقرّها الإسلام منذ تفكير الزوجين في بناء الأسرة، لكنّني ركّزت في هذه الكلمة على بعض حقوق الطفل بعد ولادته، حيث قسّمت هذا البحث إلى ثلاثة مطالب: المطلب الأوّل الموسوم بحقوق الطفل الاجتماعية في الإسلام: تناولت فيه حقّه في الحياة، والنسب، والاسم الحسن، والرضاع، والحضانة، أما المطلب الثاني فهو حقوق الطفل التربوية في الإسلام: وضمّنته حقّه في التربية الإيمانية، والخلقية، والعقلية، والجسدية، وفي المطلب الثالث المعنون بحقوق الطفل المالية في الإسلام: فتطرّقت فيه إلى حقوق الطفل في النفقة، والعدل بينه وبين إخوته في العطية، وإعطائه حقّه من الميراث. Childhood is one of the most dangerous stages in human life, which requires wise and integrated care, and takes into account the spiritual, mental and physical side. This research addresses the most important children's rights in Islam after his birth, through the study of the child's social rights (the right to life, descent, and good name, breastfeeding, nursery,), child's educational rights (The right to religious, moral, mental and physical education). Finally, the child's financial rights (the rights of the child in alimony, justice between him and his brothers and giving him his right to inheritance).

الكلمات المفتاحية

الحقوق، الطفل، التربية، الشريعة الإسلامية. Rights, children, education, Islamic law (Charïa).