Insaniyat
Volume 8, Numéro 24, Pages 47-60

مدينة وهران من خلال مخطوط الرحلة الحبيبية الوهرانية

الكاتب : Ben Maammar Mohamed .

الملخص

تعتبر الرحلات من الفنون الأدبية المألوفة، وهي مما تزخر به كتب الأدب الجغرافي والتاريخي، وتوفر لنا معلومات ذات قيمة في بابها. وقد قام العديد من أبناء الجزائر ورجالها برحلات كثيرة، داخل البلاد نفسها، وإلى البلاد العربية مثل المغرب ومصر وسوريا والحجاز، ثم في اتجاه بعض البلدان الأوربية. كما رحل إلى الجزائر أيضا أبناء البلاد العربية وكتبوا عن تاريخها ومدنها وأعلامها. ومن هؤلاء أحمد بن العياشي بن عبد الرحمن سكيرج (1295-1363هـ/1878-1944م) وهو من أهل مدينة فاس مولدا ودارا، ومن أقطاب الطريقة التجانية وأحد كبار المدافعين عنها بقلمه. ترك عدة مؤلفات في فنون مختلفة كالتراجم والأدب والمذكرات وفي الطريقة التجانية، وقام بعدة رحلات داخل المغرب وخارجه ودوّنها ومنها الرحلة الزيدانية، وغاية المقصود بالرحلة مع سيدي محمود، والرحلة المكية. أما رحلته إلى الجزائر فيعود تاريخها إلى شهر جمادى الثانية من عام 1329هـ/جوان1911م، حيث زار مدن وهران ومستغانم وتلمسان وسيدي بلعباس، واستغرقت الرحلة مدة ثلاثة أسابيع. وقد قام بتدوينها في نفس السنة، ووسمها بـ:"الرحلة الحبيبية الوهرانية الجامعة للّطائف العرفانية"، جاعلا مدينة وهران محور رحلته، ونسبها إلى الحبيب بن عبد المالك مفتي المدينة وأحد أفراد الجالية المغربية المقيمة بها الذي دعاه لزيارتها. وقد نشرت هذه الرحلة المطبعة الحجرية الفاسية بخط المؤلف دون تاريخ. هذا ويقدم لنا المؤلف في مخطوط الرحلة الحبيبية وصفا دقيقا عن مدينة وهران خلال زيارته لها، كما ذكر الذين لقيهم من تجار المغاربة، ثم من أعيان الجزائر الذين قدم نبذا من حياتهم، وقد اهتم بذكر المباحثات العلمية المنوعة مع الذين اتصل بهم من المغاربة والجزائريين سواء في مدينة وهران أو في المدن الأخرى.

الكلمات المفتاحية

وهران ؛ الرحلة الحبيبية ؛ أحمد سكيرج ؛ 1911م ؛ المخطوط ؛ الحبيب بن عبد المالك ؛ الأعلام ؛ التجانية ؛ المرسى ؛ البلدة الجديدة