المجلة الجزائرية التربية والصحة النفسية
Volume 0, Numéro 1, Pages 175-200

إصلاح المنظومة التربوية بين البعد التاريخي و تحديات العولمة (الجزائر نموذجا).

الكاتب : لخضر لكحل .

الملخص

تقوم هذه الدراسة على تناول الإصلاح التربوي في أحد أهم أبعاده ألا و هو البعد التاريخي ، و إذا اعتبرنا عملية الإصلاح عملية شاملة تقوم على ثلاثة أبعاد أساسية هي البعد التاريخي و البعد التنظيمي و البعد البيداغوجي ، و إذا ربطنا هذه الأبعاد بالتحديات المختلفة للعولمة نحوها ، فإننا نعتبر من الضروري دراسة مختلفة هذه التحديات ، و اختيارنا للبعد التاريخي لا يعني بحال من الأحوال التقليل من أهمية و شأن البعدين الآخرين ، و إنما منبعه الأساسي هو أن الإصلاح التربوي كما يقر بذلك أغلب علماء التربية المقارنة خاصة سادلر و هانس لا بد أن يكون منسجما مع التاريخ ، و أن العولمة في تحدياتها الكبرى تجعل التناول العميق لعملية الإصلاح أمرا لا مفر منه ليحدث التكامل الحقيقي و الفعال بين مختلف الأبعاد ، و هذا ما سنحاول إبرازه من تنول هذا الموضوع المحاور الرئيسية التالية: مفهوم الإصلاح التربوي و شروطه ، إصلاح المنظومة التربوية في الجزائر ، مفهوم البعد التاريخي و مكوناته ، مفهوم العولمة و تحدياتها ، مكانة البعد التاريخي في إصلاح المنظومة التربوية ، البعد التاريخي و تحديات العولمة.

الكلمات المفتاحية

المنظومة;البعد;التاريخ;العولمة