مجلة الحقوق والعلوم السياسية
Volume 4, Numéro 2, Pages 549-561

الهجرة غير الشرعية - دراسة تحليلية في الواقع والأسباب

الكاتب : سميرة ناصري .

الملخص

لقد شهد النظام الدولي ما بعد الحرب الباردة تغيرات عميقة مست العديد من جوانبه لا سميا الفواعل ، الهيكل، والقيم السائدة فيه بما فيه التغيرات التي طرأت على مفهوم الأمن التقليدي و انتقاله من مستوى الحفاظ على البقاء الفيزيائي للدولة إلى مستوى مفهوم الأمن الشامل و المتعدد global Security بكل أبعاده السياسية ، والاقتصادية، الاجتماعية و الثقافية ، كل ذلك كان نتيجة تغير في طبيعة التهديدات الأمنية لفترة ما بعد الحرب الباردة، وتعتبر الهجرة غير شرعية كأحد هته الفواعل الجديدة العابرة للحدود ، والتي استفادت من المزايا التي منحتها لها العولمة خاصة تلك المتعلقة بالثروة التكنولوجية و الرقمية ، فالتحولات البنيوية الكبرى الحاصلة في السياسة العالمية أفرزت لدى الاتحاد الأوروبي نمطا جديدا من التصورات و الادراكات حول التهديد والأمن من حيث المضمون، المصدر والطبيعة، حيث كان تهديد عسكريا بالدرجة الأولى صار التهديد الجديد شاملا ومركبا، فما تمثله إفريقيا من أمراض أوبئة، نمو ديمغرافي، كوارث بيئية وتخلف اقتصادي، اختلاف الثقافات، مد أصولي وتطرف، يشكل تهديدا للأمن الأوروبي، فالدول الأوروبية تنظر إلى إفريقيا على أنها مصدر أساسي للا استقرار واللاامن. ومن هنا جاءت أهمية دراسة هته الظاهرة لما لها من أبعاد خطيرة على مستقبل الأمن و السلم الدوليين على الجانبين الإفريقي والأوروبي وبهدف الوصول إلى إيجاد آليات معينة تساعد على احتواء هته الظاهرة .

الكلمات المفتاحية

الهجرة غير الشرعية؛ الحرب الباردة؛ الامن التقليدي؛ الامن الضامل.