المعيار
Volume 2, Numéro 4, Pages 267-285

أثر برنامج تعليمي مقترح بالألعاب الحركية الصغيرة والألعاب الشعبية والمختلطة في تنمية التفاعل الاجتماعي لدى تلاميذ المرحلة التحضيرية (4-5) سنوات بولاية غليزان.

الكاتب : نحال حميد .

الملخص

أن مشاركة الأطـفال في عمليـة اللعب وبصورة عـامة في المرحلة التحضيرية، يعتمد بصورة رئيسة على اللعب الحر والذي يـكون على شكل ألـعاب وفعاليات مقترحة من قبل المعلمين الذين يقومون بالإشراف والتوجيه فقط دون وجود هدف محدد، مما يؤدي إلى مردود على العملية التعليمية. فضلا عن ذلك إهمال هذه الألعاب للمجال الانفعالي والذي يعد مكملا للمجـال المعرفي والمجال النفس – حركي عند القيام باللعب الحر، ولتحقيق ذلك كان لابد من تنظيم برامج رياضية علمية مقننة تتضمن مجموعة من الألعاب الموجهة التي تعمل على إشباع حاجات وميول الطفل في هذه المرحلة العمرية ،حيث أن الألعاب أصبحت غاية في التنوع وحمـاسة الأطفال لا مثيل لها، لكن لكـل لعبة خصوصية فريدة في هذه المرحلة، فمنها ما يكون حركيا، ومنها ما يكون اجتماعيا مما يؤكد تفضيل استخدام احدهما على غيرها حين تهدف إلى تنمية التفاعل الاجتماعي، بالإضافة إلى ذلك عدم وجود أداة لقياس التفاعل الاجتماعي. المصطلحات: الألعاب المصغرة الحركية: تلك الألعاب التي تؤثر بصورة ايجابية وفعالة في جميع أجهزة الجسم فهي تنمي القدرة الوظيفية للأجهزة الداخلية كجهاز التنفس والدوران وكذلك تنمية القدرة العضلية والبدنية، واعتدال القامة كما تعمل على ترقية المهارات الحركية المختلفة. الألعاب الشعبية: تلك الألعاب التي تتيح للفرد اكتساب الخـبرات الاجتماعية الفنية التي تساعد كثيرا شخصية الطفل وفي تكيفه لحياة الجماعة، واعتناقه لمستويات سلوكية مناسبة، كما إنها تشبع فيه شعـور الانتماء وتنتمي قيم النـاموس الخلقي السليم. الألعاب المختلطة: وهي تلك الألعاب التي تتكون من مجموعة من الألعاب المصغرة الحركية ومجموعة من الألعاب الشعبية. التفاعل الاجتماعي: العلاقة المتبادلة بين فرد وأكثر، يتوقف سلوك أحداهما على سلوك الأخر إذا كان الفردين، أو يتوقف سلوك كل منهما عن سلوك الآخرين إذا كانوا أكثر من فردين.

الكلمات المفتاحية

الألعاب الحركية الصغيرة . الألعاب الشعبية