مجلة رؤى اقتصادية
Volume 3, Numéro 4, Pages 98-109

الحوافز الجبائية وشبة الجبائية وأثرها على تصدير التمور في الجزائر ـ دراسة حالة ولاية الوادي ـ

الكاتب : عبد الحق بوقفة . بغداد بنين .

الملخص

نتيجة لعدة عوامل تغيرت فكرة حياد الدولة وعدم تدخلها في الحياة الاقتصادية فبعدما كان نشاطها مقتصر على الوظائف التقليدية وذلك وفق ما يسمى بمصطلح الدولة الحارسة التي تُعنى أساسا بـ: الأمن، العدالة، الدفاع عن الحدود الجغرافية ...الخ، من الأشياء خارج النشاط الاقتصادي، أصبحت الآن الدولة تتدخل في توجيه الاقتصاد وهذا ما يطلق عليه بالدولة المتدخلة، ومن ثم أصبحت الدولة تستخدم مختلف الأدوات الاقتصادية ومن بينها السّياسة الجبائية للتدخل، وذلك لتحقيق أهداف اقتصادية واجتماعية مسطرة مسبقا، ويعتبر التحفيز الجبائي من أحد أهم أساليب هذه السّياسة الجبائية التي تستعملها الدولة للتأثير على النشاط الاقتصادي وتحقيق التنمية الاقتصادية وذلك من خلال المزايا الضريبية والتخفيضات من معدلات الضريبة أو إلغائها نهائيا والتي هي موجهة للقطاع الخاص أساسا حيث تعمل على حث هذه الأخيرة وتوجيهها إلى الاستثمار في القطاعات المستهدفة محل التحفيز، لهذا تلجأ معظم الدول إلى إتباع سياسة التحفيز لتوفير الجو المناسب للاستثمار من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية، وإلى غيرها من الأهداف الاجتماعية المسطرة من قبل.

الكلمات المفتاحية

الحوافز الجبائية، تصدير التمور