مجلة الإنسان والمجتمع
Volume 7, Numéro 13, Pages 45-64

مقاصد القرآن في ضوء اختلاف القراءات القرآنية

الكاتب : حمزة بن علاّل .

الملخص

يدرسُ هذَا البحث المقاصد القرآنية في ضوءِ القراءات القرآنية وفقَ تقسيمِ ابن عاشور للمقاصد، حيثُ ذكرَ أربعَ مقاصِد، تحْتَ كُلّ مقْصدٍ مثالٌ يخدمُه. وخلُصَ في الأخير إلى أنَّ المقاصدَ إذا كانت جليةً عنْدما تَلتقي القراءات، فإنَّها تمتدُّ وتتنوّعُ أيضًا عند اختلافِها. كما أنّ هذا الاختلافَ الوارد فيها لَه مَعانٍ ودلالاتٍ يُمكِن إضافتُها لمقاصدِ القرآن الكريم. وأنَّ تنوُّع هذِه المعاني تابعٌ لتنوُّع الألفاظ وبالتَّالي هُو تنوُّع في المقاصِد. ضف إلى أن هذا الاختلاف في المقاصد هُو اختلافُ تنوُّعٍ وليس تضاد، وما عَلى الباحثينَ إلا الاهتمام ببيانِ هذِه المقاصد وإخراجها لفائدةِ طُلابِ العلم، وتفعيلِ دورها عندَ تدبّر القرآنِ الكَريم. This Study is dedicated to quranic purposes in the light of quranic Readings according to ibn achour ‘s division or categorization of purposes in which he mentioned four purposes ,each one is supported by an example .He came to a conclusion If the purposes awe clear enough when meeting with readings, they diverse too. He added that these diversity in meanings is related to the diversity of words therefore it is a diversity of meanings .He added that the diversity of meanings is not of difference but of multiplicity and that researchers should focus and shed more light on these purposes making it available and clear to students when reading Quran with meditation.

الكلمات المفتاحية

مقاصد- القرآن- اختلاف- القراءات- القرآنية