الصورة والاتصال
Volume 3, Numéro 7, Pages 267-275

التمثلات الثقافية في الخطاب الاشهاري دراسة في آليات البناء والاشتغال

الكاتب : بوخاري أحمد .

الملخص

تهيمن الصورة الاشهارية على حياتنا اليومية فأينما تدير وجهك تجد صورة أمامك بتعدد الوسائل التي يستعملها الفرد في حياته اليومية ،وطبع ظهور الصورة الاشهارية مرحلة جد مهمة في تاريخ البشرية حيث زالت الحواجز بين الطبقات البرجوازية وبين الشعب من جهة وبين المعرفة و الجهل من جهة أخري تزامن ذلك مع ظهور الفكر الرأسمالي الذي شكل سلطة ايديولوجية هيمنت على جميع مناحي الحياة، من حيث ان السلطة المهيمنة اعتمدت غلى كل الوسائل لنشر ثقافة الاستهلاك فارتبط الفكر الرأسمالي الحديث بالخطاب الاشهاري؛ حيث يستعمل لذلك كل وسائل الاتصال من كلمة وصورة ورموز من اجل التأثير على المتلقي أو المستهلك والدفع به إلى اقتناء منتوج ما وهدا ما وظفته المؤسسات الاقتصادية في سياساتها التسويقية من خلال الاعتماد على الصورة للتأثير على نفسية المستهلكين وإقناعهم بالفكرة الاشهارية، باعتباره شبكة تواصلية معقدة تحتل داخلها المعطيات الاجتماعية والنفسية موقعا متميزا فلا جدل الان أن الخطاب الاشهاري يعد من الخطابات التي تندرج ضمن الممارسة الثقافية كالخطاب الأدبي أو السينمائي؛ وإلى جانب بعده الاقتصادي المرتبط بالدعاية التجارية يكتسي هذا الخطاب طابعا ثقافيا اجتماعيا جماليا من خلال مكوناته الثقافية.

الكلمات المفتاحية

التمثلات الثقافية في الخطاب الاشهاري دراسة في آليات البناء والاشتغال