الصورة والاتصال
Volume 3, Numéro 7, Pages 278-295

"التديُّـن عن بُعد...أو كيف تصنع القنوات الفضائية الإسلامية المُتدينِّين؟" دراسة وصفية تحليلية لآليات إنتاج البرامج في الفضائيات الدينية الإسلامية (القيم – السلوكات – الحاجات)

الكاتب : بن دريس أحمد .

الملخص

نعيش اليوم عصر السموات المفتوحة حيث تم كسر الحاجز الزمكاني للاتصال وأضحت المعلومة متاحة بشكل غير مسبوق وكذا طرق توصيلها وعرضها وتلقيها، ولعبت القنوات التلفزيونية الفضائية العامة منها والمتخصصة دورا لا يستهان به في إعطاء الرأي العام العربي الفرصة لتشكيل آراءه وتوجهاته بطرق تختلف عن ما كان سائدا في الماضي. منذ ستينات القرن الماضي ظهرت في العالم العربي دعوات لترقية المشهد التلفزيوني العربي حتى يتمكن من الظفر بمكانة مقبولة على الأقل في الفضاء العالمي الذي تتزاحم فيه المؤسسات الإعلامية الغربية ،وتزامنت هذه الدعوات مع الجدل الكبير حول دور القنوات الفضائية الأجنبية فيما يطلق عليه ب"الغزو الثقافي" وانتشار مظاهر التقليد والتبعية للأنماط الغربية في سلوك وطريقة عيش الفرد داخل بعض المجتمعات العربية مع ضمور نسبي للقيم الحضارية. ولم تمض سنوات حتى بدأت بعض الحكومات وبعض المهتمين بقطاع الإعلام من رجال أعمال وإعلاميين بالتأسيس لمرحلة جديدة أتاحت ظهور القنوات الفضائية "العربية "التي ومنذ البداية بدأت تبحث لها عن مكان لدى المشاهد العربي بسلوكها منهج يراعي خصوصياته واحتياجاته من حيث المحتوى وطبيعة الخطاب الإعلامي. ومع تجاوز عدد القنوات الفضائية العربية المائتي قناة بين حكومية وخاصة بدأ التفكير في التخصص للظفر بقطاعات معينة من الجمهور المتخصص وللابتعاد قدر الإمكان عن العمومية التي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ترضي أذواق واحتياجات جمهور مختلف ومتنوع، فظهرت القنوات التعليمية والقنوات الترفيهية والقنوات الإخبارية والسياحية والعقارية والاقتصادية والقنوات الدينية بنوعيها المسيحية والإسلامية....

الكلمات المفتاحية

"التديُّـن عن بُعد...أو كيف تصنع القنوات الفضائية الإسلامية المُتدينِّين؟" دراسة وصفية تحليلية لآليات إنتاج البرامج في الفضائيات الدينية الإسلامية (القيم – السلوكات – الحاجات)