الصورة والاتصال
Volume 2, Numéro 3, Pages 349-370

شبكات التواصل الاجتماعي والبحث العلمي دراسة وصفية

الكاتب : كيحول لب .

الملخص

شكلت الإنترنت طفرة نوعية في شتى مناحي الحياة بما فيها السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، حيث استطاعت هذه الشبكة العالمية تغيير أنماط الحياة وعاداتها من خلال ظهور جماعات وقادة رأي عام افتراضيين، وغياب الزمان والمكان اللذين كانا لهما الأثر الكبير في الواقع التقليدي. كما ساهمت أيضا وبشكل بالغ، في تغيير عمـــلية صناعة المعلومـــات وتلقيها إذ شهدت صناعتها في ظل انتشار التكنولوجيات الرقمية، تطورا وتوسعا رهيبا، انطلاقا من المواقع الالكترونية للصحف، والمدونات التي أصبحت عبارة عن منصات يحررها الأفراد العاديون وصولا إلى المواقع الاجتماعية " كالفيس بوك" و" تويتر " والمواقع الرديفة لها، التي أصبحت وسيط يساهـــم في لمّ شمل الملايين من الناس الذين لا يعرفوا بعضهم البعض. وعلى هذا الأساس فإن الثورة التكنولوجية التي نعيشـــها حاليا في مـجال الإعلام والاتصال أدخلت علينا استعمالات جديدة لم ندرس بعد مسبباتها ولا آثارها النفسية والاجتماعية على الأفراد والمجتمعات. كما أننا لا ندرك بعد إن كانت هذه الوسائط الجديدة هي التي تحدث التغيير السياسي و الاجتماعي والثقافي والاقتصادي المتعاقب، أم أنّ هذا التطور ما هو إلا نتاج ديناميكية الطفرة الثقافية والاجتماعية التي تحصل في العالم. فظاهرة المدونات والفايس بوك والماسنجر ومواقع صحافة المواطن التي بدأت في الانتشار مؤخرا، لجديرة بالاهتمام بما قد توحي لنا به من توجهات مستقبلية أساسية وما قد تعطينا إياه من مؤشرات على إنسان ما بعد مرحلة الحداثة أو مجتمع المعلومات.

الكلمات المفتاحية

شبكات التواصل الاجتماعي والبحث العلمي دراسة وصفية