مجلة التنمية وإدارة الموارد البشرية
Volume 3, Numéro 9, Pages 35-47

دور العلاقات العامة في إدارة الأزمات في المنظمات

الكاتب : رتيبة طايبي .

الملخص

تعد العلاقات العامة بمثابة حلقة وصل ب� المنظمة والمجتمع فمهمتها الرئيسية تكمن في تسويق المنظمة ككل في بيئتها الخارجية وتأم� القبول واستمرار التفاعل الايجابي مع تلك البيئة بما يضمن نجاح المنظمة وتطورها، وهذا من خلال بناء قاعدة مشتركة من المنافع المتبادلة بينها وب� المجتمع الذي تعمل فيه ومن أجله، وهي أيضا عبارة عن الجهاز الذي يربط المنظمة بجمهورها الداخلي والخارجي حيث ازدادت أهمية هذا الجهاز والعناية بتطويره من قبل المنظ�ت الحديثة في العالم المعاصر، وما يشهده من تفاقم في الأزمات الاقتصادية والعالمية، وهذا إ�انا منها بأهمية الدور الذي تؤديه العلاقات العامة في إدارة الأزمات وإزالة آثارها، وذلك عن طريق مواجهة الرأي العام وتزويده بالمعلومات أو تصحيح معلوماته ومن ثم كسب تأييده لسياسة المنظمة وبناء سمعة جيدة لها. ونش� في هذا السياق أن دور العلاقات العامة قبل حدوث الأزمة يكمن في التنبؤ والاستشعار بالأزمات قبل وقوعها وبخاصة منها تلك التي تتعلق بالجمهور الداخلي للمنظمة، وعند حدوث الأزمة يكمن دورها في تهيئة الظروف المناسبة للإدارة العليا للتعامل معها من حيث توف� الاتصالات بالأطراف المعنية بالأزمة، أو عند نهاية الأزمة بحيث تتولى إدارة العلاقات العامة مهام تتعلق بالتأكد من ثبات صورة المنظمة وعدم تعرضها للاهتزاز أو التشويه جراء الآثار التي قد تتركها الأزمة. وعلى هذا الأساس فإنه من الضروري أن تكون هناك إدارة للعلاقات العامة في المنظ�ت السائدة على مستوى مجتمعنا الجزائري تخصص لها مصلحة أو قس� خاصا بها، تقوم على تبني استراتيجية فاعلة واستخدام أحدث تكنولوجيات الإعلام والاتصال في التعامل بكفاءة مع الأزمات التي تواجه المنظمة، ك� يجب أن تنتهج المنظمة سياسة اتصال شفافة مع جمهورها الداخلي والخارجي الذي يعد أساس نجاحها وبقائها، وأن تؤمن بدور العلاقات العامة كوظيفة أساسية للتسي� الفعال وض�ن الجودة

الكلمات المفتاحية

العلاقات العامة، إدارة الأزمات، الاتصال، المنظمة