مقاربات فلسفية
Volume 4, Numéro 1, Pages 106-134

"التكامل المعرفي" مقاربة مفاهيمية

الكاتب : قاسمي عمار .

الملخص

التكامل المعرفي مقاربة مفاهيمية إعداد الدكتور: عمار قاسمي جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية البريد الالكتروني: ammar.gasmi06@yahoo.fr المستخلص: يحصل الآن في حاضر الأمة المسلمة مثل الذي حصل في تاريخها حين شهدت الدولة العباسية تحولات قوية جدا، وانفتاحا معرفيا واسعا غير متحكم فيه نتيجة الغزو الثقافي، هذا الجو أدى إلى تحولات عقائدية وفكرية ومذهبية خطيرة جدا؛ فظهرت أفكار جديدة لا علاقة لها بمرجعية الأمة وتاريخها وحتى واقعها اليومي المعيش، فَطُرِحت قضايا متعلقة بالعقيدة والسلوك والأخلاق، مزقت وحدة الأمة المسلمة وفككت حقلها المعرفي وشوشت مفاهيمها. يبرز إلى السطح المصطلح المركب "التكامل المعرفي" ليُفَعِّل الحقل المعرفي ويُكَامل بين عناصره المفككة ويربط الأمة المسلمة بمرجعيتها، ويعيد بناء هويتها. يهدف البحث إذن إلى الوقوف عند هذا المصطلح المركب "التكامل المعرفي" وتتبع مفهومه، والكشف عن آليات تشغيله في النسق الثقافي والحقل المعرفي. The concept of knowledge complementarity and the mechanisms That makes it work. The summary What is happening today to the present of the Islamic nation is similar to what happened to it in its history when the abbassi nation saw pertinent changes and a big scientific development which was not mastered due to the cultural invasion. This led to very dangerous religious, mental and cultural changes. Therefore, new ideas appeared not associated neiher with the principles of the nation nor with its history and not even with its daily life. So new problems related to religion, behaviour and ethics came to existence and damaged the unity of the Islamic nation and destroyed its scientific field as well as its principles. The term "knowledge complementarity" emerges to make the scientific field operational and complement its detached elements and relate the islamic nation to its origins as well as restore its idenity. This research ,then , aims at checking the significance of this new terminology "knowledge complementarity" and try to find the mechanisms that makes it work in the domains of both knowledge and culture.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التكامل، المعرفة، التكوثر، التشغيل، المجال التداولي