التدوين
Volume 9, Numéro 1, Pages 254-263

الفرق الصوفية في الجزائر عند البحاثة الفرنسيين في عهد الاحتلال و تأثيرها في صياغة الخصوصية الدينية في منطقة القبائل

الكاتب : عيسى حمدي .

الملخص

مما لا شك فيه أن الظاهرة الدينية على العموم قد لقيت اهتماما كبيرا من لدن البَحَاثة الآنثروبولوجيين و علماء الاجتماع ، الذين حاولوا معايشتها عن قرب باعتبارها ظاهرة اجتماعية تَصطبغ بها كل ثقافات الشعوب ، فالدين يُعتبر اللبنة الأساسية في تشكيل الأطر والأنظمة الاجتماعية البدائية منها أو التقليدية و حتى المعاصرة. ولا يمكن لأي باحث أن يدرس ثقافة مجتمع، دراسة رصينة دون اللجوء إلى العناصر الدينية التي تؤثر في تكوين تلك الثقافات، و لا يكاد يُستثنى أي نسق ثقافي أو سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي و حتى البيئي ، من احتوائه على معتقدات دينية . هذا ما ذهبت إليه العديد من الأبحاث الآنتروبولوجية ، فمن خلال دراسات "جيمس فريزر" في كتابه " الغصن الذهبي" حاول أن يفسر لنا علاقة السحر بالدين، ليبين من خلالها مدى تأثيره على البنية الايكولوجية في ثقافة البدائيين الذين كانوا يعتقدون في وجود الأرواح .

الكلمات المفتاحية

الفرق الصوفية ،البحاثة، البحاثةالفرنسيين، الاحتلال ، الخصوصية الدينية ، منطقة القبائل