مجلة الدراسات المالية والمحاسبية
Volume 7, Numéro 7, Pages 399-415

أثار تحرير التجارة الدولية على ظاهرة الفقر في الدول النامية دراسة حالة: دول المغرب العربي

الكاتب : عبد اللطيف عامر . الازهر عزه .

الملخص

تعتبر التجارة الدولية من المعالم الأساسية لعملية التنمية الاقتصادية في جميع الدول، ولا شك أن الدور الذي تؤديه في التنمية يجعلها تحتل المكانة الأولى في النظام الاقتصادي الدولي، فنموها وتحريرها متغير أساسي في عملية التنمية خاصة ما يتعلق منها بالجوانب الاجتماعية وبالتحديد الرفاه الاقتصادي والمستوى المعشي، حيث أن التحرير التجاري يؤدي إلى توسيع القاعدة الإنتاجية وتطويرها وتحديثها، ويعمل على تخفيض تكاليف الإنتاج وتحسين الإنتاجية والنوعية لمنافسة المنتجات الأجنبية، كما أن إمكانية استيراد التكنولوجيا الحديثة تعطي الصناعات المحلية فرصة أكبر لتحسين الإنتاجية وزيادة الرفاه الاقتصادي، ورغم كل هذه الإيجابيات، إلا أن تحرير التجارة يصاحبه تغيرات في توزيع الدخل، كما يؤدي إلى تخفيض جزئي أو كلي للتعريفات الجمركية، والتي تعد مورد أساسي للإيرادات الحكومية للدول النامية، كما تؤثر على أسواق للسلع والخدمات التي تنتجها أو تستهلكها الطبقات الفقيرة، وهذا ما يؤدي إلى خفض رفاهية بعض الأشخاص على الأقل في المدى القصير، الذين قد ينتمي بعضهم إلى الطبقات الفقيرة، لذا يجب تحليل آثار تحرير التجارة الدولية الاجتماعية منها والاقتصادية والمؤسساتية، ووضع برنامج للتكيف مع التحرير التجاري، تكون موجهة بالخصوص إلى القطاعات الحساسة بالنسبة للطبقات الفقيرة.

الكلمات المفتاحية

تحرير التجارة، الفقر، الدول النامية.