الحوار الفكري
Volume 11, Numéro 12, Pages 25-55

إسهامات العلماء الجزائريين بالمهجر من أواخر القرن 19م إلى منتصف القرن 20م"المشرق العربي أنموذجاً"

الكاتب : خيرالدين شترة .

الملخص

تتناول هذه الدراسة إسهامات العلماء الجزائريين بالمشرق العربي والأدوار التي قاموا بها داخل المحيط التعليمي والصحفي والسياسي والثقافي والاجتماعي في كل من الجزائر والمشرق العربي، في محاولة لإنصاف الأدباء والمفكرين والسياسيين المنتمين إلى أصول جزائرية ممن أجبروا على الإقامة بالمشرق سواءً إقامة دائمة أو عابرة، ثم أملى عليهم الضمير واجب المشاركة في الحياة العامة فتولّد عن ذلك النشاط تراث زاخر بالإنتاج والعلاقات، وبحكـم وضعيتهم هذه فإن الباحثين في الدول المشرقية دأبوا على تغليب البحث في العناصر السورية أو المصرية أو الحجازية... انتماءً ولم يروا في إقامة وإنتاج هؤلاء الجزائريين بالنشأة ما يُبّرر إقحامهم ضمن دراساتهم المتعلقة بالبيئة المحلية،كما لم يظفر هؤلاء المجهولين أيضًا باهتمام الباحثين الجزائريين لأنهم أيضًا لاحظوا ارتباط هذا الإنتاج بالبلد الذي عاشوا فيه وامتزجوا بأهله واعتبروا فكرهم وتراثهم انعكـاسًا لأحداث ذلك البلـد لذا آثروا الاستغنـاء عن دراسة تراثهم...فراح إنتاج هؤلاء المفكرين في غياهب النسيان والتجاهل. زيادة على هذا سنحاول من خلال هذه الدراسة الكشف عن عمق الاتجاه العربي الإسلامي لدى الجزائريين الأوائل واستكمال الصورة العاكسة الحقيقية لما جمع بينهم وبين إخوانهم العرب من دماء ونضال إبان هذه الفترة. Contributions of Algerian scholars abroad at the end of 19th Century and the middle of the 20th Century «The Middle East as an example" This study focuses on the contributions of the Algerian scholars in the Middle East and the role that they have played within the educational, journalistic, political, cultural and social environment both in Algeria and in the Middle East trying to establish right to literary men, thinkers and politicians of the Algerian origins who were forced to live in the Middle East at permanently or temporarily and whose consciousness dictated them the duty to participate in public life which gave rise to a heritage rich in production and relations. Because of this position, researchers in the Middle East countries looked to focus research in the elements of Syrian origin, Egyptian and hijazite origins and felt that the residence and production of these Algerians of origin did not justify their integration within their local environment-related studies. These unknown persons have also been marginalized by Algerian researchers because they noticed the link of their production with the country where they lived and people to which they are integrated and considered their ideology and heritage a reflection of the events in these countries, so they preferred to exclude the study of their heritage. Thus, the production of these thinkers was doomed to oblivion and neglect. In addition, this study attempts to disclose the depth of Arabo-Muslim tendency in Algerian precursors and complete the image really reflecting what bound them to their Arab brothers in blood and activism during this period.

الكلمات المفتاحية

العلماء- المهاجرين- المشرق العربي- الجزائر