مجلة الباحث في العلوم الإنسانية و الإجتماعية
Volume 8, Numéro 25, Pages 566-581

مصادر الضغوط المهنية لدى معلم مرحلة التعليم الابتدائي.

الكاتب : أيت حمودة حكيمة . وازي طاوس .

الملخص

عتبر مهنة التدريس من المهن النبيلة والحساسة فهي تستهدف التربية والتكوين للنشء بجعله جيلا متوافقا مع مستلزمات التطو ا رت التكنولوجية، فهذا التكوين يتطلب جهدا معرفيا وسلوكيا لتحضير المادة التعليمية تحت ظروف قاهرة كالالت ا زم بتعليمات الهيئة الوصية، وتطبيق المقرر الد ا رسي...الخ، كما أن هذه المهنة تستدعي من المعلم الكثير من الرقابة والتحكم لفرض سيطرته على الصف الد ا رسي في مقابل التصدي والمواجهة لبعض الضغوط الأخرى كالمشاكل الإدارية، شكاوى الأولياء، سلوكات الشغب وتدني الإنجاز التي تخفض من معنويات المعلم خصوصا إذا صادف ع ا رقيل تقف أمام أدائه توصله إلى حد الشعور بالإحباط نظ ا ر لعدم قدرته على تحمل هذه المضايقات والوضعيات الضاغطة. واعتبرت مهنة التدريس حسب "حسن يوسف عبد الفتاح" ( 1999 ) واحدة من المهن التي تتطلب مهام كثيرة، لذلك فهي تعد من المهن الضاغطة تجعل بعض المعلمين غير ا رضين عن مهنتهم مما يترتب عليه آثار سلبية كثيرة تنعكس إلى أن عجز المعلمين في ضبط مضايقات (Durand, على عطائهم وتوافقهم النفسي والمهني. ويضيف "دورون" ( 1996 محيطهم المهني كالتغي ا رت الفجائية في عدد التلاميذ واكتظاظ الصفوف، وت ا زيد عدد التلاميذ ذوي الصعوبات التعليمية وغيرها مما يجعلهم عرضة للإنهاك ويشعرون بعدم القدرة على ضبط هذه الوضعية لأنها تتجاوزهم إمكانياتهم مما يؤدي إلى شعورهم بالضغط المهني الذي يعكس بدوره سلبا على أدائهم المهني. ولهذا سعت البحوث النفسية والاجتماعية في هذا المجال لتقصي مصادر الضغوط المهنية التي قد تسبب الإجهاد النفسي والعضوي، وتتنوع هذه المصادر بتنوع مجالات علاقة المعلم ببيئته الأكاديمية، فهناك علاقته مع الطلاب من حيث العدد والنوعية والعلاقة مع الزملاء والعلاقة مع إدارة المدرسة ومدى توفر وسائل العمل من حيث الوقت والأدوات وحجم العمل ال ا زئد والمنهج والتدريب والعائد المادي وأعباء العمل الإداري والبيئة المادية للتدريس بما فيها قاعات الدرس، التب ريد .(Burnout) والتدفئة والإضاءة ...الخ. ويؤدي تعرض المعلم لهذه الضغوط بشكل مستمر إلى حالة من الاحت ا رق النفسي وفي هذا الإطار، أشار سليمان محمد الوابلي ( 1995 ) أن معظم الد ا رسات ركزت على وصف الحالة النفسية للمهني الذي يعمل في قطاع الخدمات الاجتماعية والإنسانية، واتضح أن أكثر المهنيين تعرضا للإجهاد والاحت ا رق النفسي هم العاملون في مهن الطب والتمريض والتدريس. وعليه، سنحاول في هذه المداخلة الإجابة على التساؤلات الأساسية للد ا رسة الميدانية الحالية: 1 - هل يعاني معلم مرحلة التعليم الابتدائي من الضغط المهني؟ 2 - هل هناك فروق في شدة الضغط المهني لدى هذه الفئة وفقا لمتغير الجنس؟ 3 - هل هناك فروق في شدة الضغط المهني لدى هذه الفئة وفقا لمتغير الحالة الاجتماعية؟ 4 - هل هناك فروق في شدة الضغط المهني لدى هذه الفئة وفقا لمتغير الخبرة المهنية؟ 5 - ما هي مصادر الضغط المهني لدى معلم مرحلة التعليم الابتدائي ؟ 6 - هل هناك فروق في مصادر الضغط المهني بين مرتفعي ومنخفضي الضغط المهني من معلمي مرحلة التعليم الابتدائي؟

الكلمات المفتاحية

مصادر الضغوط المهنية - معلم مرحلة التعليم الابتدائي- الإجهاد- الاحتراق النفسي