مجلة العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير
Volume 16, Numéro 16, Pages 104-1313

نظرية الإشارة كمدخل لتفسير محددات التمويل بالقروض الاستثمارية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ظل ظروف عدم تماثل المعلومات - دراسة حالة عينة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر

الكاتب : مسعود أمير معيزة .

الملخص

الهدف الرئيسي لهذه الورقة البحثية يتمثل في تحليل العوامل المفسرة لإشكالية محدودية لجوء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر للقروض البنكية لتمويل احتياجاتها الاستثمارية. حيث ارتكز هذا التحليل على نظرية الإشارة. ولتحقيق ذلك تم الاعتماد على المتغيرات التالية: رقم الأعمال، الائتمان التجاري والنتيجة الصافية كعوامل مفترضة لتفسير مدى اعتماد الم ص م في الجزائر على القروض الاستثمارية. ولتحديد طبيعة العلاقة بين المتغيرات المقترحة وقيمة القروض الاستثمارية في الم ص م في الجزائر تم الاعتماد على دراسة ميدانية لعينة من الم ص م ثم اختبار صحة الفرضيات وفقا للنموذج النظري المقدم باستخدام نموذج للانحدار. و من بين أكثر النتائج ذات الدلالة، ينبغي أن نشير إلى أن الفرضية الوحيدة التي تم تأكيدها هي تلك المتعلقة بالمتغير: الائتمان التجاري مما يسمح لنا بالقول أن التعامل مع اكبر عدد من الموردين يزيد من إمكانية الحصول على القروض الاستثمارية، في حين انه لا يوجد أي تأكيد للقوة التفسيرية للمتغيرين النتيجة الصافية ورقم الأعمال.

الكلمات المفتاحية

المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، نظرية الإشارة عدم تماثل المعلومات، الهيكل المالي، القروض الاستثمارية