Annales du patrimoine
Volume 4, Numéro 4, Pages 81-95

الحقيقة والغيرية في الفكر الصوفي نحو نزعة إنسية مختلفة

الكاتب : ميلود حكيم .

الملخص

ارتبطت التجربة الصوفية في السياق الإسلامي، بانفتاح متفرَد على آفاق معرفية ودينية متميزة. إذ أن علاقتها مع الدين هي علاقة امتداد وانقطاع. ففي الوقت الذي تـتقاطع فيه مع التراث الديني كبعد أساسي في تأسيس هذه التجربة، تحاول أن تقدم تصوَرها الخاص المبني على قراءة للعمق الخفي والمستتر لهذا الدين، الذي لا يعود مهماً، فقط كأوامر ونواهي، وعادات وعبادات، ولكن كتجربة مسلكية تمثل رغبة محرقة في الاتصال مع الله، وفي الذهاب من الظاهر إلى الباطن، من المألوف إلى الخارق، وذلك لا يتم إلا باستيفاء شروط، واختبار امتحانات عسيرة. من هنا كانت التجربة الصوفية طرحاً مختلفا، وفريدا، ورؤية للوجود تحمل الكثير من الغموض والغرابة، لأنها تترك للجوانب المدهشة في هذا الكون وفي الكائن سحره، ودهشتها

الكلمات المفتاحية

التجربة الصوفية، الحقيقة، التراث الديني، الوجود، الغيرية