مجلة الدراسات الإقتصادية والمالية
Volume 10, Numéro 3, Pages 16-32

دور رأس المال البشري في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية –قراءة لدراسات سابقة واقتراح نموذج للاستثمار في رأس المال البشري-

الكاتب : محمد فلاق . عبد الهادي مداح .

الملخص

لطالما اهتمت البلدان بالتعليم، وأنفقت عليه الكثير؛ لضمان تعلم الأفراد القراءة والكتابة كحدٍ أدنى في ظل حقهم في التعليم. لكن هذا الإنفاق لم يكن ينظر إليه على أنه استثمار يخلق الثروة، ويساهم في تحقيق التنمية إلا بعد الحرب العالمية الثانية، وبروز العديد من الدراسات على غرار؛ النموذج النيوكلاسيكي سنة 1956 المقدم من قبل سولو Solow ، وأهمية العنصر المتبقي في النموذج أو ما نسميه الإنتاجية الكلية لعناصر الإنتاج Total Factor Productivity (TFP)، والدراسات التي قام بها كل من : غاري بيكر Becker ، وشولتز Schultz، ومينسر Mincer، والتي استهدفت دراسة أهمية الاستثمار في رأس المال البشري وقياس عوائد التعليم من جانبين: الجزئي والكلي. وتهدف هذه الدراسة إلى عرض مجموعة من الدراسات التي تناولت العلاقة بين رأس المال البشري والنمو الاقتصادي في العديد من البلدان، وذلك لتحديد نوع العلاقة بين المتغيرين، كما نستهدف من خلال هذه الورقة طرح نموذج للاستثمار في رأس المال البشري بما يساهم في تحسين مستويات التنمية البشرية وبناء الفرد القادر على رفع التحدي في الجزائر للانتقال من الاقتصاد المبني على المحروقات الى الاقتصاد المبني على المعرفة. وهو ما يساهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي وتحسين مستويات التنمية الاقتصادية في البلد Many countries focused on education, and it has spent a lot. But this spending was not seen as an investment that creates wealth, and contributes to the development, only after the neoclassical model in 1956, provided by Solow , and the importance of the residual part in the Model's Solow, or what we call Total Factor Productivity (TFP). and contribution of studies provided by each of: Gary Becker, and Schultz, and Mincer, which targeted the study of investment in human capital and measuring returns to education. This study aims to offer a studies on the relationship between human capital and economic growth in many countries, so as to determine the relationship between the two variables. As we are targeting through this paper provide a model for investment in human capital, which would contribute to improving levels of human development and construction the individual is able to rise to the challenge in Algeria to move from a hydrocarbon-based economy to a knowledge-based economy. Which contributes to raising economic growth rates and improving economic development.

الكلمات المفتاحية

التعليم ، رأس المال البشري ، النمو الاقتصادي ، التنمية البشرية ، التنمية الاقتصادية. : education, human capital, economic growth, human development, economic development