مجلة تطوير العلوم الاجتماعية
Volume 9, Numéro 1, Pages 17-33

مشكلات في طريق الطفل المتفوق أو الموهوب - من سوء الفهم إلى سوء المعاملة-

الكاتب : ميلود بكاي . محمد براهيمي .

الملخص

إننا نلاحظ اهتماما أكثر حظوة بالأطفال المعاقين وبرامج خاصة بفئاتهم المختلفة ( برامج ومدارس المكفوفين والصم البكم وذوي صعوبات التعلم والمعاقين حركيا والمعاقين ذهنيا...وغيرهم(. وأن هذه البرامج تلاقي اعترافا من صانعي القرار ويخصصون التمويل اللازم لها. وهذا جميل و واجب إنساني. لكن هناك فئة تعد من ذوي الاحتياجات الخاصة إنها فئة الأطفال الموهوبين والمتفوقين.هذه الفئة التي لا تجد في أكثر الأحوال نفس الدرجة من الاهتمام والتعاطف والاعتراف من أصحاب القرار أو من التربويين ولا حتى من أولياء الأمور، فئة أقل ما يقال عنها أنها معاقة وظيفيا إذ يطلب منهم أداء فعالا في بيئة غير مناسبة لهم ولا تستثير قدراتهم و إمكاناتهم، فئة وصفها المفوض السامي للتربية السابق سدني مارلاند Sydney Marlandأنهم يقع إهمالهم إلى أقصى الدرجات. فئة جهلنا لخصائصهم واهمالنا لحاجاتهم تجعلنا نسيء معاملتهم. نقتل مواهبهم وقد ارتهم ونبددها، نحاول أن نجعلهم في قالب تقليدي تعليمي وتربوي عادي بشكل قسري ربما وبشتى الطرق ، واذا ط أرت عليهم مشاكل سلوكية نستهجن ذلك منهم بل نعاملهم كمتخلفين عقليا. فأين تكافؤ الفرص التعليمية؟ وأين ديمقراطية التعليم التي يتغنى بها الجميع؟!

الكلمات المفتاحية

الأطفال الموهوبين ؛ سوء الفهم ؛ سوء المعاملة