مجلة الحقيقة
Volume 16, Numéro 40, Pages 200-226

المولـدية الزيانيـة في الخطـــاب المدحــي النبـــوي الجزائــري القديم (قــراءة تداولية بين مولـدية أبي حمو موسى(791ه) والثغـــــري(أواخرق8هـ))

الكاتب : جميلة معتوق .

الملخص

إنّ الجو الذي ألقيت فيه المولديات في تلمسان زمن العصر الزياني يستدعي رعاية نقدية إجرائية، بدءا من الظروف التي أسهمت في انتشارها ومرورا بما ميّز جوّ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وطريقة التحضير له، ثم إنّ اهتمام أبي حمو موسى الزياني بهذه الظاهرة قد أعطى دفعة مثمرة في جمالية الإبداع الفني للمدحة النبوية هناك، فكان من العوامل التي جعلت المديح النبوي ينتشر في هذا العهد ومن المظاهر التي ساعدت على تغيير الوضع. هاته الجماليات الفنية التي توسلت إليها الإجراءات النقدية على اختلاف صورها وتنوع مناهجها دفعت إلى الكشف عن أسرار جمالية هذا الخطاب الأدبي بكلّ ما فيه من ظروف العملية التخاطبية والتبليغية؛ ولأجل ذلك كانت القراءة التداولية حاضرة لهاته المهمة في قراءة الأسرار الجمالية والفنية للمولدية الزيانية من خلال شعرائها وكذا الاهتمام بالاستعمال اللغوي وفق السياق والمقام، وبتحول فعل القول إلى فعل الإنجاز، ثم إلى فعل التأثير مع المتلقي. وانطلاقا من ذلك سنحاول الكشف عن هاته المعطيات من الناحية التداولية لنرى مدى جمالية المولدية مع الشاعرين أبي حمو موسى الزياني والثغري، وعليه فإن معالم الدراسة تتحدد وفق الخطة التالية: أولا: مقدمة ثانيا: المولديات الزيانية والإجراءات التداولية 1. المولديات في العصر الزياني 2. إجراءات التحليل التداولي بين المولديتين ثالثا: خاتمة:

الكلمات المفتاحية

المولدية الزيانية - القراءة التداولية - مولدية أبي حمو موسى الزياني ومولدية الثغري.