دراسات
Volume 6, Numéro 1, Pages 50-58

عقدة الأنوثة في الإبداع النسوي..

الكاتب : نورة حادي.

الملخص

الملخص: في إطار الحديث عن أدب المرأة تطرح الكاتبة أحلام مستغانمي فكرة الأنوثة في الواقع العربي،كونها تهمة يراد التخلص منها،و نفيها بدافع السلطة الذكورية، و تراها مستعمرة ترفض الأنثى و تحتقر النساء،أينما وجدن حل بهن غضب ، و حيثما نشأن اعتراهن النقص و العطب، منددة بإصرار على اقتصار نفحة الإبداع على الرجال دون النساء،باعتبارهن قاصرات على جميع الأصعدة ،حتى إذا ما تعلق الأمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر بالأدب و الكتابة، . و في ظل هذا الاحتقار و الدونية ،تطرح الكاتبة ملامح امرأة عربية ثائرة على جميع الميادين و الذهنيات قادرة على اقتحام ما يعتقد المستعمر الذكوري الاستيلاء عليه،وبحكمة متناهية ،كاحترامها لطقوس الكتابة و حميميتها التي لا يتقنها رجل، وجعلها في المقابل هذا الأخير،مرتبط بالنّقص و التشوه و العطب،...و الموت. و هي بذلك تفرض نموذجا إبداعيا خاصا(أنثويا )إن صح التعبير،من حيث الموضوع ،أو الطرح ،أو التقنية.

الكلمات المفتاحية

الأنوثة ،الأدب النسوي، الكتابات النسائية،التمرد ، التحرر ، الرضوخ ،اللغة،المجتمع الذكوري.