Revue Des Sciences Humaines
Volume 19, Numéro 3, Pages 91-104

الموضوعاتية والمدافعون عنها أو إشكالية الأيديولوجيات

الكاتب : بوخريسة بوبكـر .

الملخص

إن إحدى الصعوبات الجوهرية، التي يواجهها البحث العلمي في العلوم الاجتماعية والإنسانية، والتي تترك أثرها البليغ والجلي في كل محاولة لإيجاد حل ذكي لمشاكل اجتماعية ملحة، تتمثل في أنه في الواقع المعيشي، يوجد عدد لامتناهي من المتغيرات أو المقولات التي ترتبط بقوة، فيما بينها. هذا يعني أنه يصعب الفصل بين أسبابها وآثارها. وعليه وبالقدر نفسه، يمكن توفر نظريات، تأويلات أو مؤلفين يصوغونها. وهكذا، فإن خطة البحث والفعل العلمي تنتشر أمامها عقبات، نتيجة الأخطاء، الهفوات الفردية والأيديولوجية. ويترتب على ذلك أن البعض، إن لم نقل الكثير من الدارسين وأشباه الباحثين، يفضل العزوف عن هذه المحاولة، مدعين أن كل علم اجتماعي"موضوعي" هو قضية مستحيلة. وأن طبيعة هذه المشاكل (الاجتماعية) تجد حلولها، في نهاية المطاف، وفق مقاييس سياسية(1).

الكلمات المفتاحية

الموضوعاتية - إشكالية الأيديولوجيات - البحث العلمي - العلوم الاجتماعية والإنسانية - علم اجتماعي"موضوعي"