دراسات اجتماعية
Volume 5, Numéro 3, Pages 7-18

قراءة سوسيولوجية في مسار الحركات الاحتجاجية بالمجتمعات العربية

الكاتب : بكيس نور الدين .

الملخص

بعد استعراض أسباب وعوامل ظهور الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي في بدايات سنة 2011 ,في العدد السابع من المجلة ها أنا اليوم أعود لأحاول الاقتراب السوسيولوجيا من ظاهرة الحركات الاحتجاجية التي شهدتها بعض المجتمعات العربية فبقدر ما كانت أسباب وعوامل ظهور هذه الحركات بارزة بشكل جلي بحكم الأزمة المتعددة الأبعاد التي كانت تعاني منها تلك المجتمعات سواء ما تعلق بالوضع الاقتصادي المتأزم الذي شكل شرارة انطلاق الأحداث والوضع السياسي المتعفن جراء غياب الحريات وتعطيل عملية التداول على السلطة وتمييع الفضاء السياسي والنقابي و الجمعوي, إلى جانب الهيمنة الخارجية على القرارات السياسية لتلك الدول بفعل التبعية الاقتصادية وانتشار الفساد والهيمنة الثقافية . نحتاج اليوم إلى وقفة تحليلية موضوعية لقراءة المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي من جديد في ظل دلالات الأحداث المتسارعة مند بداية الحراك الإحتجاجي والتطورات الخاصة في ظل الضبابية والغموض الذي يهيمن على واقع تلك المجتمعات اليومي. وسنحاول من خلال هذا المقال تسليط الضوء على أهم معوقات هذه الحركات الاحتجاجية والعقبات التي تهددها لدرجة قد تجعل ما كان ينظر إليه من قبل كثورة مثالية لتحقيق المبادئ العليا وتحرير المجتمعات العربية, إلى مجرد فوضى وانفلات أمني يهدد وجود الدولة ككيان اجتماعي ككل وسوف نرى كيف تحولت بعض مرتكزات ونقاط قوة تفعيل هذه الحركات الاحتجاجية إلى عقبات تعيق تطورها, بل تعمل على تحطيمها . ولعل أول إشكال قد يطرح أثناء محاولة القراءة السوسيولوجية لهذه الأحداث هو الوقوع في فخ مقارنة هذا الحراك الاحتجاجي بتجارب أخرى تختلف عنه زمنيا ومكانيا ، والأخطر من ذلك هو مقارنة هذه الأحداث بنموذج آو تصور مثالي عن الثورات أو الانتفاضات. لا يعكس حقيقة السنن الكونية وطبيعة المجتمعات البشرية الشيء الذي قد يسبب مزيدا من الضغط على هذا الحراك الاجتماعي وبالتالي يقلص من فرص نجاحه أو على الأقل تطوره

الكلمات المفتاحية

الجزائر - الحركات الاحتجاجية - الربيع العربي - المجتمعات العربية - علم الاجتماع