الباحث
Volume 10, Numéro 1, Pages 13-32

أثر تعدد التخصصات وتكاملها في تعليمية اللغة العربية و نجاعتها

الكاتب : مجاهد ميمون .

الملخص

إن تعليمية اللغة العربية كغيرها من تعليميات اللغات الأخرى تجسيد واضح لتداخل الأنشطة وتكاملها،إذ تتجاذبها معالم و آليات أنشطة وتخصصات متعددة،تتداخل فيما بينها، وتتكامل، وتتمثل أساسا في"اللسانيات البنوية"و"اللسانيات التطبيقية"، علوم التربية" و"سيكولوجيا التعلم" و"اللسانيات النفسية " و"اللسانيات الاجتماعية"، و لهذه التخصصات جميعها دور أساسي في تقريب فهم طبيعة الظاهرة اللغوية في جوانبها البنوية و الاجتماعية و النفسية،وذلك في رحاب مناهج أنجع و أكثر فائدة في العملية التعليمية. لقد أصبح مؤكدا أنه ليس بالإمكان الخوض في العملية التعليمية برمتها ما لم يتكأ على هذه الأنشطة والتخصصات مجتمعة، والتي ستصبح المعين الأساسي الذي ستأخذ منه تعليمية اللغات أو ما يعرف بديداكتيكا اللغات جميع أفكارها.

الكلمات المفتاحية

تعليمية اللغة ؛ تداخل النشطة ؛ اللسانيات التطبيقية ؛ اللسانيات النفسية ، السانيات الاجتماعية..