مجلة الدراسات القانونية والسياسية
Volume 2, Numéro 2, Pages 395-419

من مصادر التنظيم السياسي والإداري خلال الثورة التحريرية الجزائرية 1954-1962 حزب الشعب الجزائري/حركة الانتصار للحريات الديمقراطية – أنموذجا-

الكاتب : إدريس لعبيدي .

الملخص

ملخص: في مقال نشر في جريدة الأمة التابعة لحزب الشعب الجزائري سنة 1936 عنوانه: (( أيها الشعب الجزائري إذا أردت أن تعيش وتنتصر، نظّم نفسك)) ، في هذا المقال إشارة صريحة إلى أن فكرة النظام، التي أتى بها حزب الشعب الجزائري، هي أساس الكفاح، وفيه أيضا دعوة من الحزب إلى ضرورة اتحاد الشعب الجزائري حول حزب منظم، وهذا النظام هو الذي يوصل إلى تحطيم أسس الاستعمار، وتحقيق الانعتاق المعنوي والمادي، وبالتالي تتجلى من هذا حقيقة، مفادها أنه دون تنظيم لن يكون نضال حقيقي، ولا يمكن أن ينال الشعب حرياته، وأن يحسّن ظروف عيشه ، ومن هذا المنطلق، كان التنظيم، بلا شكّ، مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لقادة ومناضلي حزب الشعب/ ح.إ.ح.د، حتى أضحى هذا الأخير خير مدرسة للتكوين السياسي، إذ أنّ جدية التعليم والتكوين الذي كان يسديه هو السبب في تجلية وصقل المواهب الكامنة لدى أولئك الذين سيكونون فيما بعد إطارات الثورة والذين أشعلوا فتيلها في أول نوفمبر 1954، وأولئك الذين قادوا الشعب ونظّموا صفوفه خلال الثورة التحريرية على الجبهات العسكرية والسياسية والدبلوماسية إلى أن تحقق النصر والاستقلال . يدور المقال حول إشكالية مفادها، إلى أي مدى كان التنظيم في حزب الشعب الجزائري/ حركة الانتصار للحريات الديمقراطية الأرضية الصلبة للتنظيم السياسي والإداري خلال الثورة التحريرية 1954-1962، ومصدرا أساسيا له، وهل كان لمناضلي الحزب فيما بعد دور في تنظيم الجماهير الشعبية وحملها على احتضان الثورة؟ للإجابة على هذه الإشكالية، سنعرض الهياكل التي أقامها والقوانين التي سنّها نجم شمال إفريقيا، ثم وريثه حزب الشعب الجزائري/ ح.إ.ح.د، وإجراء مقاربة تاريخية حول ذلك الامتداد التنظيمي في شقّيه السياسي والإداري بين حزب الشعب الجزائري وجبهة التحرير الوطني. Abstract : In a newspaper «EL OMA » wich was related to the « Algerian People’s Party » in 1936 its tittle : « Algerian people if you want to live and succed you must prepare your self ». In this report ther is a direct interact that the idea of regulation which camman from the Algerian People’s Party is the most impotant in the defence and also it is the calling of the faction to the importance of people . Solidary around prepared party and this later can damaged the independence from that it can appear a reality which was without regulation ther was no real defend. We can’t gain people freedom and improve their living conditions. « regulations » was very important subject at that time for the leaders of « Algerian faction people » wich was built factories and appeared some important laws from the period of « north african star ». At that time « the Algerian People’s party » was the best school for political prepation. It was the most important cause which prepared the head of revolution at the 1st november 1954.

الكلمات المفتاحية

التنظيم، نجم شمال إفريقيا، حزب الشعب الجزائري، السياسي والإداري، حركة الانتصار للحريات الديمقراطية، اللجنة المركزية، القسمة، الفيدرالية، جبهة التحرير الوطني، المناضلين.