التكامل الاقتصادي
Volume 3, Numéro 2, Pages 63-114

تداعيات الأزمة المالية العالمية على تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دول منطقة اليورو- دراسة حالة فرنسا كنموذج-

الكاتب : فاطمة رحال .

الملخص

يعد الاستثمار الأجنبي المباشر FDI أحد أهم المتغيرات الاقتصادية، والذي تسعى من خلاله كل الدول سواء المتقدمة أو النامية إلى تحقيق أهداف اقتصادية عجزت الموارد المحلية عن تحقيقها، مما جعلها تتنافس فيما بينها لتوفير المناخ الاستثماري المناسب لاستقطابها. وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية والتغيرات العميقة – الأزمة المالية العالمية-التي طالت تداعياتها منطقة الأورو مؤخرا، حاولنا من خلال هذا البحث معرفة تداعيات الأزمة المالية العالمية على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دول منطقة اليورو بصفة عامة، وفرنسا بصفة خاصة،وقد توصلنا في هذا البحث إلى أن الأزمة المالية العالية كان لها تأثيرا كبيرا على المتغيرات الاقتصادية الكلية في منطقة اليورو بصفة عامة وفرنسا بصفة خاصة ، حيث ساهمت الأزمة في انخفاض معدلات النمو الاقتصادي وارتفاع معدلات البطالة والتضخم الأمر الذي ساهم في تشويه مناخ الاستثمار فيها والذي أثر سلبا على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إليها ، حيث تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة كبيرة خلال فترة الأزمة المالية العالمية.

الكلمات المفتاحية

الأزمة المالية، منطقة اليورو، التضخم ، البطالة،الاستثمار الأجنبي المباشر، المناخ الاستثماري