المجلة الجزائرية للطفولة والتربية
Volume 4, Numéro 2, Pages 241-252

أهمية التربية الجمالية لدى أطفال المرحلة التحضيرية ) 5- 6 سنوات( و أثرها في التخفيف من صعوبات التعلم النمائية 2

الكاتب : لورسي عبد القادر . قدواني صبرينة . ساسي رميساء .

الملخص

تعتبر مرحلة الطفولة المرحلة الأولى و الأساسية في استثمار عملية التعلم ، و لطالما تعترض أطفالنا صعوبات تعلميه عديدة تعرقل نموهم المعرفي ، فإذا كانت التربية بمفهومها الواسع تسعى إلى تحقيق النمو المتكامل و المتوازن للطفل فان التربية الجمالية التي لم تحض بالعناية و الاهتمام من طرف مؤسسات التربية بصفة عامة، فإنها تحمل وزنا ثقيلا في مهام التربية و خاصة في تذليل هذه الصعوبات المعرفية ، وبالتالي فإن هذا البحث يهدف إلى تبيان هذه الأهمية و هذا الدور من حيث المسعى الوقائي والتذليل العلاجي لما قد يعترض الطفل في هذا السن من صعوبات، حتى يتسنى للسير السوي في عملية النمو و التعلم و ازدهار الشخصية. The childhood is considered as the first and most important step to invest in the operation of teaching .Our children have always had difficulties in learning the thing which stands as an obstacle in then cognitive development. If education in its whole meaning has as target to achieve a complete, full and balanced growth for the child, the aesthetic education which hasn’t had too much of interest from the institution of education in general , has such an important place in the functions of education especially to overcome the cognitive difficulties easier. this presentation is meant to show the importance of the aesthetic education as for as the prevention and the cure of what can face the child from difficulties are concerned.

الكلمات المفتاحية

صعوبات التعلم، صعوبات معرفية، تربية جمالية ، مرحلة تحضيرية . learning difficulties , cognitive difficulties , aesthetic education , a preparatory