مجلة الإدارة والتنمية للبحوث والدراسات
Volume 6, Numéro 2, Pages 202-214

الرقابة الخارجية في الجزائر وأثرها على عدالة القوائم المالية للبنوك التجارية (دراسة نظرية)

الكاتب : بوقدوم مروة .

الملخص

عملت الهيئات الرقابية البنكية في الجزائر من خلال قانون النقد والقرض، على وضع قواعد وإجراءات صارمة من شأنها أن تعزز عدالة القوائم المالية للبنوك، حتى تكون مفيدة لمستخدميها. ومن بين الأساليب الرقابية الممارسة على البنوك الجزائرية، نجد الرقابة الخارجية بنوعيها القانونية والمؤسساتية، والتي تمثل عنصر الثقة في القوائم المالية للبنك، لما لها من دور هام في الحفاظ على أملاكه وحقوق الدائنين، والعمل على إستثمار الموارد بطريقة جيدة. ومن خلال هذا المقال نهدف إلى إبراز أهم الممارسات الرقابية الخارجية المطبقة على البنوك الجزائرية، اعتمادا على القوانين المنظمة للمهنة، إضافة إلى توضيح أثر هذه الممارسات على القوائم المالية، والذي توصلنا فيه إلى أن الرقابة الخارجية المطبقة على البنوك في الجزائر تساهم في تحقيق عدالة وصدق القوائم المالية. كما نرى انه من الضروري لتعزيز الإيجابيات المسجلة على النظام الرقابي البنكي في الجزائر، تطوير الوسائل الرقابية الحالية بما يتوافق مع الأنظمة الرقابية الدولية، واتباع إجراءات صارمة على المخالفات المتعلقة خصوصا بتطبيق المبادئ والمعايير الدولية البنكية والمحاسبية، ومتطلبات القياس والعرض والإفصاح، وبالتالي زيادة مصداقية القوائم المالية.

الكلمات المفتاحية

رقابة بنكية ؛ رقابة خارجية ؛ بنك الجزائر ؛ محافظ حسابات ؛ عدالة ؛ مصداقية ؛ قوائم مالية.