دراسات اجتماعية
Volume 6, Numéro 1, Pages 153-166

الدين بين النظرة الشرعية والنظرة الموضوعية

الكاتب : بن الشيخ عبد الحميد .

الملخص

تختلف النظرة الدينية إلى الحياة والكون والطبيعة وكل ما يحيط بنا، باختلاف الثقافات التي تتحكم في الإنسان وتوجه سلوكه وطريقة تفكيره واهتماماته. وهذه الأمور هي التي توجهه أو تجعله يطرح أسئلة تتعلق بمصير الكون، والهدف من وجود الإنسان في هذا الكون، ومن يتحكم في الكون، وهل هناك قانون يحكم هذا الكون بصورة عامة، وما طبيعة هذا القانون والحكمة منه؟ وماذا ينبغي للإنسان القيام به لبلوغ هدفه؟ وهل يستطيع بلوغ كل أهدافه؟ أم إنه مقيد بقيود تجعله كالورقة في مهب الريح. والدين يؤكد أنه يستطيع أن يجيب عن كل هذه الأسئلة، فما هو هذا الدين الذي يضمن الإجابة عن كل ذلك؟ وهل هناك اتفاق حول مفهوم الدين كمصطلح يردده العامة والخاصة، المثقف والجاهل، الملحد والمؤمن؟ لا شك أن الإجابة عن هذه الأسئلة تتضح من خلال المنظور الذي ينظر من خلاله الإنسان إلى الدين، وسنحاول الإجابة عن بعض التساؤلات بصورة موجزة نحاول من خلالها تلخيص جملة من الآراء حول كل ما ذكر نستهله بتعريف الدين بشكل عام.

الكلمات المفتاحية

الجزائر - الدين - النضرة الشرعية - الموضوعية