مجلة التنمية البشرية
Volume 1, Numéro 3, Pages 94-111

المحـاولات الانتحـارية لـدى الفتـاة. مقـاربة نسقيه لأربع حالات

الكاتب : طباس نسيمة .

الملخص

إنّ ظاهرة الانتحار لا يمكن اعتبارها في هذه الآونة الأخيرة كظاهرة منفردة مرتبطة باضطراب عقلي أو حدث منفرد متعلق بتغيرات هامة في المجتمع الجزائري، إذ هناك العديد من العوامل المختلفة التي تدخل في إطار الموت الإرادي والتدمير الذاتي. ويختلف عدد الانتحار والمحاولات الانتحارية باختلاف الجنس ومن فئة عمرية الأخرى وعلى هذا الأساس ارتأيت في البحث الحالي إلى معالجة هذه الظاهرة الإنسانية لدى الفتيات العازبات باختلاف أعمارهن، فكان من المناسب استعمال المقاربة النسقية للتعرف على جوهر المشكلة، فالصراع النفسي الداخلي للفتاة المحاولة الانتحار، يعود إلى صراع ضمن النظام العائلي الذي تنتمي إليه، فالمحاولة الانتحارية هي بمثابة العرض للتعبير عن صراعات عائلية ومشاكل الاتصال، وعلى ضوء ما تم عرضه، فإن السؤال الأساسي الذي يتمحور حول ماهية تأثير الاختلاف الوظيفي للاتصال ضمن العائلة في انتقال الفتاة إلى محاولة الانتحار . ونفترض في هذه الدراسة : 1- إنّ عملية الاتصال غير السليمة في المجال الأسري تدفع بالفتاة إلى محاولة الانتحار. 2- إنّ الصراع داخل النظام العائلي يؤدي بالفتاة إلى محاولة الانتحار.

الكلمات المفتاحية

المحاولة الانتحارية ، النسق العائلي، الاتصال العائلي