رفوف
Volume 5, Numéro 2, Pages 07-32

المخطوطات الكنتية في غرب إفريقيا الرحلة والأثر؛ مخطوط شفاء الأسقام العارضة في الظاهر والباطن من الأجسام" للشيخ أحمد بن عمر الرقادي الكنتي (ت1096هـ/1685م) أنموذجا

الكاتب : مبارك جعفري .

الملخص

يعد مخطوط "شفاء الأسقام العارضة في الظاهر والباطن من الأجسام" للشيخ أحمد بن الشيخ عمر الرقادي الكنتي(ت1096هـ/1685م)، من أهم وأشهر كتب الطب في الصحراء، ورغم أن المخطوط يعود للقرن الحادي عشر الهجري السابع عشر الميلادي، غير انه يعتبر مصدرا أساسيا في الطب في كامل غرب إفريقيا، وخاصة بين سكان المناطق الصحراوية، كما يعد مصدرا مهما لمعرفة الأوضاع الصحية. والمخطوط يضم خمسمائة وستة لوحات (506)، نسخة مكتبة ماما حيدرة بمالي، وقد جمع فيه الشيخ أحمد الكنتي تجربته وتجربة قبيلته في علاج الكثير من الأمراض المعروفة في الصحراء، وفيه ذكر للنباتات والمعادن وفوائدها، كما تضمن الكثير من الوصفات الروحية لعلاج الأمراض النفسية: كالوسواس، والقلق، والجن وغيرها

الكلمات المفتاحية

المخطوطات الكنتية. الرحلة والأثر؛ مخطوط. شفاء الأسقام العارضة في الظاهر والباطن من الأجسام. للشيخ أحمد بن عمر الرقادي الكنتي