المجلة الجزائرية للأمن والتنمية
Volume 3, Numéro 1, Pages 269-290

خيارات ومناهج في دراسة المنظمات الدولية

الكاتب : محمد الصديق بوحريص .

الملخص

تتسم المنظمات الدولية بالتنوع والتعقد، وترابط أبعادها الاجتماعية، القانونية، والسياسية وتنازعها أحيانا. وهي الحالة التي تنسحب أيضا على حقل دراستها وتسمح بالتنوع داخله. إن هذه الورقة تعرض دليلا مرشدا لدراسة المنظمات الدولية بالتركيز على مجالين للنقاش، أولهما بخصوص طبيعة المنظمات الدولية. أما المجال الثاني فيتعلق بالمناهج الأنسب لدراستها. وبالنسبة للسؤال الأول، سنقوم بفحص ثلاثة خيارات، الأول أن المنظمات الدولية يمكن أن تكون فواعــل بذاتها؛ والثاني أنها أدوات في يد فواعل أخرى، والثالث أنها تمثل منتديات لالتقاء الدول بعضها ببعض. أما السؤال الثاني فيتعلق بالمنهجية، وسنقوم في هذه الورقة بفحص ثلاثة مقاربات، التعاقدية (Contractualism)، وتحليل النظم (Regime Analysis) والبنائية (Constructivism). ومن خلال التركيز على هذين السؤالين، تطمح هذه الورقة إلى تقديم ثلاثة إسهامات: أولا-إيضاح نقاط القوة والضعف في كل مسألة؛ وثانيا- إظهار أن المسألتين الأنطولوجية والمنهجية منفصلتان،و أنهما ليستا في حالة تنافس بينهما؛ وثالثا- وأخيرا، تقدم مرافعة لصالح مقاربة متعددة المناهج في دراسة المنظمات الدولية.

الكلمات المفتاحية

المنظمات الدولية. المقاربات المنهجية