المجلة الجزائرية للأمن والتنمية
Volume 7, Numéro 1, Pages 32-50

السياسة الإجتماعية بين المنظورين المهني والأكاديمي

الكاتب : بن سليمان عمر .

الملخص

تهدف هذه الورقة البحثية إلى التعرف على مفهوم السياسة الاجتماعية من المنظور المهني و الأكاديمي،ومحاولة تبيين حدود التمايز بين الجانبين،من أجل تحديد أي البعدين يطغى على عملية صنع السياسة الاجتماعية؟ وبناء على ذلك تم تصور ثلاث مسارات لمعالجة هذا المقال،بحيث تضمن المسار الأول تحديدا لمفهوم السياسة الاجتماعية باعتبارها حقل للدراسة،وكذلك باعتبارها مجال للفعل الحكومي،وتبين من خلال ذلك أنها مجال للدراسة تستخدم فيه التقنيات والأساليب العلمية المختلفة من أجل فهم مختلف الظواهر و القضايا التي تهتم بها السياسة الاجتماعية ; ومعالجتها،بمقابل دلالتها على مجال للفعل الحكومي المبني على الممارسات المتخصصة للتعامل مع تلك القضايا والمشاكل العامة.أما المسار الثاني فهو يتعلق بالتعرف على أهم النماذج المستخدمة في دراسة السياسة الاجتماعيةـ إذ تبين أنها ترتكز على المدخل العقلاني ومدخل الصفوة ومدخل توازن المصالح ،والتي تعبر في نفس الوقت عن الاعتبارات التي تؤثر في مضمونها.أما المسار الثالث فهو يعتبر محاولة لتبيين أثر البعد المهني والبعد العلمي على المراحل المختلفة لصنع السياسة الاجتماعية،والتي تبين أن كلا البعدين مهم في تلك العملية،وأن سيطرة بعد ما دون آخر يتوقف على طبيعة المرحلة التي يعالجها.

الكلمات المفتاحية

السياسة الاجتماعية، صنع السياسة الاجتماعية ، البعد المهني،البعد الأكاديمي.