دراسات لسانية
Volume 2, Numéro 7, Pages 218-232

التجليات الجمالية للقبح في الأدب الجزائري القديم - قراءة في مقامات ابن حمادوش-

الكاتب : زيوش محمد .

الملخص

الملخص: يعد القبح كموضوع جمالي حديث الدرس النقدي مقارنة بالجمال بسبب النظرة الأخلاقية التي لازمته على الرغم من وعي الفلسفات القديمة والحديثة بأنّ الجمال الواعي كما هو في الفنّ مخالف للجمال الطبيعي ذي الصفة غير الواعية، وإنتاجه يتمّ بقصدية ووعي بغرض التأثير الجماليّ، غير أنّ هذا الفهم للقبح سيتغيّر مع ولترت ستيس( Walte Terence Stace ) الذي دحض مقولة ثالوث القيّم المطلقة (الحقّ والخير والجمال) ذات الأصل الإلاهي ويقابلها ثالوثا من اللاقيّم المطلقة (الشرّ والقبح والكذب) ذات الأصل الشيطانيّ، وذلك حين نقل موضوع القبح من علم الأخلاق إلى الإستاطيقا، فأصبح القبح موضوعا الإستاطيقيا. أما في النقد العربي عامة والجزائري خاصة، فقد أغفلت الدراسات النقدية موضوع جماليات القبح، حتى لا نكاد نعثر إلاّ على نتف نقدية اعتنت في أغلبها بجماليات القبح وتجلياته في اللغة بخاصة ستسعى هذه المقالة إلى كشف الغطاء على تجليات جماليات القبح في الأدب الجزائري القديم من خلال مقامات ابن حمادوش لإثبات أنّ الرجل كان على وعي تام بما للقبح من جمال في الأدب إذا أحسن الأديب بحسّه الفني إحداث انطباع إستاطيقيّ في المتلقي.

الكلمات المفتاحية

جماليات القبح، ابن حمادوش، فنّ المقامة ، الأدب الجزائري القديم.