مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 6, Numéro 3, Pages 95-114

السخرية.. النسق المضمر/ المعلن في قصيدة اليومي الجزائرية، مقاربة ثقافية في قصيدة التسعينيات

الكاتب : هروال حياة .

الملخص

تستهدف السخرية في جوهرها نقد الحياة عامة، والسعي إلى تغيير بعض الظواهر فيها، تغييرا يبدأ أولا بالتأشير على الخلل ومعالجته؛ حيث لا تكتفي بالنظر إلى الأشياء من السطح، ولا تقتصر في تشخيصها على الظاهر من الأمور، وإنما تسعى إلى احداث خلخلة في النظام العام الذي يسيّر العالم، وعليه؛ نسعى في بحثنا هذا إلى الكشف عن هذا النسق الذي نال حيزا مهما من اهتمام شعراء التسعينيات، وأسهم في اثراء الخطاب الشعري لديهم وذلك بالإجابة على سؤال جوهري: ما الذي هدف اليه الشعراء من اللجوء إلى هذا النمط الكتابي (السخرية) ؟؟ وكيف تطورت الاخيرة لتصبح شكلا من أشكال المقاومة، وأسلوبا لتعرية المواطن الهشة لدى السلطة بأنواعها (سياسية، اجتماعية، دينية...)؟، وكيف تحاول السخرية كفن مقاوم ان تكون صوتا لقوى الهامش في شق طريقها نحو المركز، لأجل شرعنة قيم جديدة تعبر عن آمالها، وتصنع التغيير المنشود.؟

الكلمات المفتاحية

اليومي؛ السخرية؛ الهامش؛المركز؛السلطة.