مجلة الباحث
Volume 4, Numéro 1, Pages 140-169

المناسبة في القرآن الكريم وأثرها في الاستنباط (نماذج من سورة الكهف)

الكاتب : الهاشمي عبد المالك زين الدين .

الملخص

هدفت هذه الدراسة الى تسليط الضوء على المناسبة وأثرها في الاستنباط من القرآن الكريم (نماذج من سورة الكهف) وقد توصلت إلى تحديد بعض الآليات في الاستنباط من خلال "التناسب" بين آيات سورة الكهف منها: 1. استقراء المعاني المختلفة من خلال المناسبة بين الآيات يفيد في استنباط المعنى المشترك أو المقصد العام للسورة. 2. بعض المفردات بينها عموم وخصوص، وإعمال هذه العلاقة يفيد في استنباط الرابط المعنوي في المناسبة، مثل لفظ "الكتاب" في بداية سورة الكهف ولفظ "الوحي" في نهايتها. 3. تكرار اللفظ أو مادته بتصريفات متعددة مظهر من مظاهر المناسبة بين الآيات وفي الوقت نفسه يُستنبَط منه معاني خفية، ومثاله: لفظ "فأردت أن أعيبها" يعني السفينة وتكرره بصيغة أخرى وهي "فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه" عن الطفل الذي قتله الخضر عليه السلام، وتكرار اللفظ مرة ثالثة في "فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما" أي كنز أبناء الرجل الصالح. 4. إحكام النظر في السورة كلها يكشف عن الصلة فيما بين الآيات وفيما بين المقاطع مما يثري المعاني المستنبطة.

الكلمات المفتاحية

المناسبة ؛ الاستنباط ؛ الرابط المعنوي ؛ الاستقراء ؛ المقاطع ؛ التلازم الذهني ؛ الدلالات الخفية.